مواطنون يحاولون النجاة أثناء فيضانات ضربت جنوبي مانيلا في مايو/أيار الماضي(رويترز)

قال مسؤولون في الفلبين إن 15 شخصا باتوا في عداد المفقودين جراء عاصفة استوائية ضربت شرقي البلاد أعقبت فيضانات واسعة شملت العاصمة مانيلا والمقاطعات القريبة منها.

وأرغمت الفيضانات الناجمة عن الإعصار الذي عرف باسم "ميري" أكثر من تسعين ألف شخص على الفرار من منازلهم.

وقالت هيئة الدفاع المدني الفلبينية إن 25 ألف شخص يتواجدون حاليا في مراكز للإيواء، واستبعدت الهيئة قرب إعادة هؤلاء إلى منازلهم في القريب العاجل.

واجتاحت العاصفة الاستوائية صباح اليوم السبت الفلبين متوجهة نحو أوكيناوا بسرعة رياح قدرت بـ105 كلم في الساعة.

ومن جهته، أكد مدير مكتب الأرصاد الجوية، غراسيانو يومول أن ما يصل إلى 15 عاصفة قد تضرب البلاد خلال العام الجاري.

وكان مكتب الدفاع المدني قد ذكر أن 13 شخصا قتلوا بسبب الفيضانات التي ضربت إقليم باتان بشمالي البلاد، مشيرا إلى غرق طفلة تبلغ من العمر ثلاث سنوات.

يذكر أن منخفضا استوائيا يقع شرق الفلبين يتحرك في اتجاه الغرب والشمال الغربي بسرعة رياح قصوى تبلغ  55 كلم في الساعة بحسب مكتب الأرصاد الجوية.

المصدر : وكالات