مساع ببرلمان إيران لإقالة صالحي
آخر تحديث: 2011/6/21 الساعة 12:26 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/6/21 الساعة 12:26 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/21 هـ

مساع ببرلمان إيران لإقالة صالحي

33 نائبا وقعوا على المذكرة التي تطالب بإقامة علي أكبر صالحي (رويترز-أرشيف)

أعلن البرلمان الإيراني اليوم الثلاثاء عن مساعيه لإقالة وزير الخارجية علي أكبر صالحي على خلفية قيامه بتعيين مقرب من مكتب الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، نائبا له في الخارجية.

وقال بيان نشره البرلمان في موقعه الإلكتروني إن مجلس الرئاسة أعلن اليوم رسميا -وفق القانون- عن مذكرة الإقالة التي وقعها 33 نائبا.

ويتعين على الوزير المستهدف الظهور أمام البرلمان خلال عشرة أيام للدفاع عن نفسه والمطالبة بالتصويت على منحه الثقة مجددا.

وتأتي هذه الخطوة البرلمانية بعد قيام صالحي بتعيين محمد شريف مالك زاده نائبا له في الشؤون الإدارية والمالية.

وكان مالك زاده أحد كبار المسؤولين في المجلس الأعلى للشؤون الخارجية الذي يديره أسفانديار رحيم مشائي رئيس مستشاري الرئيس الإيراني.

يشار إلى أن مشائي يتعرض لاتهام من قبل المحافظين، بتقويض النظام الإسلامي وبقيادة "تيار منحرف وممارسة الضغوط على الرئيس الإيراني".

ووفقا لمذكرة الإقالة، فإن تعيين مالك زاده لا يصب في المصالح الوطنية، ومن شأنه أن يعرضها للخطر، "كما أن هذا الشخص قد يُعتقل في أي لحظة لأنه يواجه تحقيقا بقضايا مالية وغير مالية".

من جانبه أشار نائب الرئيس الإيراني المسؤول عن الشؤون البرلمانية محمد رضا في الموقع الإلكتروني للبرلمان إلى أن "ثمة احتمالا لتسوية القضية".

المصدر : الفرنسية

التعليقات