أوباما: إسرائيل دولة ذات ديمقراطية قوية، نتشارك معا في القيم والمبادئ (الفرنسية)

أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما لمتبرعين يهود أنه مؤيد قوي لإسرائيل، ولكنه نبه إلى أن التغيرات بالشرق الأوسط تتطلب نظرة جديدة.

وقال في حفل لجمع التبرعات لحزبه الديمقراطي يوم الاثنين إن على أميركا وإسرائيل أن تنظرا إلى المشهد الجديد بعيون جديدة.

وفي حشد ضم نحو 80 شخصا استضافته جماعة يطلق عليها "الأميركيون الداعمون لعلاقات قوية بين الولايات المتحدة وإسرائيل"، قال الرئيس الأميركي إن

إدارتي تفوقت على أي إدارة أخرى على مدى ربع قرن في دعم إسرائيل

إدارته تفوقت على أي إدارة أخرى على مدى ربع قرن في دعم إسرائيل.

وأضاف وسط تصفيق الحاضرين "أهم رسالة أوجهها إليكم جميعا هنا الليلة هي أنه حتى ونحن نحاول التغلب على ما سيكون وضعا صعبا على مدى الاثني عشر شهرا القادمة والأربع والعشرين شهرا القادمة والعقد القادم، هو أن المبدأ الذي لا مفر منه أن الولايات المتحدة وإسرائيل ستكونان دائما حليفين وصديقين راسخين".

وأكد أمام الحضور -الذين دفع كل منهم ما بين 25 و35 ألف دولار- أن أمن إسرائيل سيكون دائما في صدارة الاعتبارات فيما يتعلق بكيفية إدارة أميركا لسياساتها الخارجية، وأن "إسرائيل هي حليفنا وصديقنا الأوثق، إنها دولة ذات ديمقراطية قوية، إننا نتشارك معا في القيم والمبادئ".

وبعد أن تحدث أوباما لمدة سبع دقائق قال إنه يتوقع أن تكون الجلسة "موضوعية" من حيث الأسئلة والإجابات، وطلب من الصحفيين مغادرة قاعة الاجتماعات قبيل بدء الجلسة.

المصدر : رويترز