الصين تواجه فيضانات عارمة
آخر تحديث: 2011/6/18 الساعة 15:20 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/6/18 الساعة 15:20 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/18 هـ

الصين تواجه فيضانات عارمة

فتى صيني لجأ إلى سطح منزله في بلدة لايبين بمقاطعة غوانشي (الفرنسية)

دفعت الحكومة الصينية بأفراد الجيش لتقديم المساعدة للمتضررين من الفيضانات بعد أن رفعت درجة الإنذار عقب توالي هطول الأمطار الذي استدعى إجلاء أكثر من نصف مليون شخص في المقاطعات الوسطى والجنوبية الغربية من البلاد.
 
فقد ذكرت وكالة الأنباء الصينية الرسمية أن القيادة العسكرية في منطقة جيانشي دفعت بأكثر من 122 ألف جندي لمساعدة المواطنين الساكنين في المناطق المنخفضة على الانتقال إلى مناطق أكثر أمنا وذلك في إطار عملية المساعدة والإنقاذ الجارية في المناطق المتضررة من الفيضانات.
 
وأكدت مصادر إعلامية صينية مختلفة أمس الجمعة أن السلطات المختصة أجلت 555 ألف شخص في سبع مقاطعات بعد تواصل هطول الأمطار في المناطق التي سبق أن ضربها الجفاف مما تسبب في وقوع فيضانات وانزلاق التربة في حوض نهر يانغتسي.
 
منزل دمرته الفيضانات في بلدة لايبين (الفرنسية)
درجة الإنذار
واستتبع ذلك قيام السلطات برفع درجة الإنذار من الفيضانات إلى المرتبة الرابعة وهي العليا، حيث وصفت مصادر رسمية الفيضانات في بعض المناطق المنكوبة مثل مقاطعة زهيغيانغ شرقي البلاد ومقاطعة نهر كيانتنغ بأنها أسوأ فيضانات منذ عام 1955.
 
وانتقد بعض السكان المحليين بطء عمليات الإنقاذ وتوزيع المساعدات واصفين الوضع بأنه مأساوي خاصة بالنسبة لأولئك الموجودين في القرى المحاصرة بالفيضانات التي أعاقت وصول المواد الغذائية والطبية لهم.
 
وأوضحت مصادر إعلامية صينية أن الفيضانات التي بدأت يوم الخميس الماضي جاءت نتيجة لأيام متواصلة من الأمطار الغزيرة التي أسفرت عن مقتل 19 شخصا وفقدان سبعة آخرين في مقاطعات إنهوي وزهيغيانغ، وجيانشي وهيوبي وهونان وسيشوان وغويزهو وبلدية شونغكينغ.
 
عدد الضحايا
يشار إلى أن الحصيلة الإجمالية لعدد ضحايا الفيضانات التي ضربت المناطق الوسطى والجنوبية الغربية من الصين لم تحدّث منذ يوم الأربعاء الماضي وقد سجلت بحسب المصادر الإعلامية مقتل 105 أشخاص على الأقل ولا يزال 65 آخرون في عداد المفقودين، دون حساب عدد الضحايا المسجل يوم الخميس.
 
في هذه الأثناء حذر خبراء الأرصاد الجوية من احتمال تواصل سقوط الأمطار في المناطق الجنوبية الغربية مما يرشح لتفاقم الفيضانات في هذه المناطق وسط توقعات بتحسن الطقس نسبيا بدءا من يوم غد الأحد.
 
يشار إلى أن تواصل الأمطار الغزيرة في مقاطعة هيوبي بوسط البلاد على مدى يومين كاملين تسبب في وقوع انهيارات أرضية وفقدان ستة أشخاص وإغلاق نهر بينغدو مما أجبر ألفين من سكان المنطقة على مغادرتها خوفا من الطمي والحطام الذي تجرفه مياه الفيضانات أمامها.
المصدر : وكالات

التعليقات