بان يريد الحصول على الدعم الرسمي من كل الدول الأعضاء بالأمم المتحدة (الفرنسية-أرشيف)

أرجأ مجلس الأمن الدولي يوم الخميس تصويته من أجل التوصية ببقاء بان كي مون في منصب الأمين العام للأمم المتحدة لفترة ثانية، بعدما رفضت كوبا ودول أميركا اللاتينية الأخرى تأييده.

وقال دبلوماسي غربي طالبا ألا ينشر اسمه "تثير كوبا مشاكل مع مجموعة دول أميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي، لكنها مسألة إجرائية فحسب".

وأضاف "سيفوز بان على الرغم من أنه ليس من الواضح ما إذا كانت دول أميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي ستدعمه ككتلة واحدة".

وقال مسؤول رفيع في الأمم المتحدة إن كوبا ليست وحدها، وإن بلدانا أخرى في أميركا اللاتينية منها المكسيك وغواتيمالا وباراغوي لديها تحفظات.

وأضاف المسؤول -الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن اسمه- أن المكسيك اقترحت أن يتقدم أكثر من مرشح واحد لتولي منصب الأمين العام للأمم المتحدة.

وقال دبلوماسيون إن تصويت مجلس الأمن بشأن التوصية باختيار بان -وزير الخارجية السابق في كوريا الجنوبية- لولاية ثانية في المنصب مدتها خمس سنوات من يناير/كانون الثاني عام 2012 تأجل يوما واحدا، وسيجري
اليوم الجمعة الساعة 11 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1500 بتوقيت غرينتش).

مجلس الأمن سيصوت اليوم بشأن التوصية باختيار بان لولاية ثانية (رويترز-أرشيف)
سبب العرقلة
ولم يتضح على الفور سبب معين قدمته كوبا لعرقلتها الإجماع المطلوب في مجموعة دول أميركا اللاتينية والكاريبي، لكن دبلوماسيين غربيين يقولون إن كوبا ترى الأمين أن العام واقع تحت تأثير النفوذ الأميركي.

وأضاف الدبلوماسيون أن اجتماعا لدول أميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي عقد في الأمم المتحدة بعد ظهر الخميس ولم يسفر عن نتيجة حاسمة، ومن المقرر عقد اجتماع آخر قبل اجتماع المجلس اليوم الجمعة لتحديد ما إذا كانت المجموعة ستوافق على تأييد بان.

ولم يعقب بان -الذي يزور البرازيل يوم الخميس- تعقيبا مباشرا على تأجيل التصويت، وقال للصحفيين في برازيليا "أتوقع أن تنظر الدول الأعضاء بعين الاستحسان إلى رغبتي المتواضعة في أن أخدم هذه المنظمة العظيمة".

وقال دبلوماسيون برازيليون إن بلادهم ستساند إعادة انتخاب بان.

وإذا لم تتمكن دول أميركا اللاتينية ودول منطقة الكاريبي من دعم بان -الذي لا ينافسه أحد على المنصب حتى الآن- فلن يكون لذلك تأثير على عملية التصويت.

لكن الأمر قد يسبب حرجا للأمين العام للأمم المتحدة الذي يقول دبلوماسيون إنه يريد أن يحصل على الدعم الرسمي من كل الدول الأعضاء في المنظمة الدولية وعددها 192 ومن كل التكتلات الإقليمية.

وتنتخب الجمعية العامة التابعة للأمم المتحدة رسميا الأمين العام بناء على توصية من مجلس الأمن الدولي.

وعبرت الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن (بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة) عن تأييدها لبقاء بان في المنصب.



المصدر : رويترز