السجن 15 عاما لباعشير بإندونيسيا
آخر تحديث: 2011/6/16 الساعة 15:19 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/6/16 الساعة 15:19 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/16 هـ

السجن 15 عاما لباعشير بإندونيسيا


أصدرت محكمة إندونيسية اليوم الخميس حكما بالسجن 15 عاما على الشيخ أبو بكر باعشير بتهم تتصل بتجنيد وتمويل "الإرهابيين" ولكنها برأته من التهمة الرئيسية وهي تهريب أسلحة بغرض "الإرهاب" وعقوبتها الإعدام.

وقال رئيس هيئة المحكمة هيري سوانتورو "المتهم مذنب بجريمة الإرهاب"، وأضاف أنه متهم أيضا بتجنيد وتشجيع آخرين على القيام بأعمال إرهابية" وبتهم ثانوية أخرى من بينها تمويل معسكر تدريب مسلحين في إقليم آتشه.

وبرأت المحكمة باعشير من التهمة الرئيسية، وهي تهريب أسلحة بغرض الإرهاب، وعقوبتها الإعدام، حيث طالب ممثلو الادعاء بالسجن المؤبد للشيخ الذي يبلغ من العمر 72 عاما.

وقال رئيس جهاز مكافحة الإرهاب أنسياد مباي إنه كلما كان الحكم أقسى كان ذلك خطوة أفضل للقضاء على التطرف بين المزيد من الشبان.

وأضاف أن وضع باعشير خلف القضبان لن يؤثر على المخاطر الأمنية لكنه "من الأفضل إبعاده عن إلقاء خطب تحض على الكراهية".

ومن جهته، قال باعشير إنه يرفض الحكم، مضيفا أن "المحاكمة لم تتم على أساس الشريعة الإسلامية، ومن ثم لا يمكنني أن أقبلها".

المحاكمة لم تتم على أساس الشريعة الإسلامية، ومن ثم لا يمكنني أن أقبلها
وقال المحامي بهيئة الدفاع لطفي حكيم إن باعشير سوف يستأنف الحكم، وأضاف أن موكله تبرع ببعض المال ولكنه لم يكن يعرف كيفية استخدام هذا المال من قبل آخرين.

وبعد تلاوة منطوق الحكم، هتف مئات من أنصار باعشير تجمعوا في بهو وساحة المحكمة "الله أكبر" كما حمل بعضهم صور أسامة بن لادن وملصقات تصف المحاكمة بأنها مؤامرة.

وكانت الشرطة قد عززت الإجراءات الأمنية خلال المحاكمة، حيث نشرت نحو ثلاثة آلاف عنص بالمحكمة الواقعة بجنوب جاكرتا، كما تم التشويش على خطوط الهاتف، وتمركز قناصة فوق أسطح المباني المحيطة بمبنى المحكمة.

يُذكر أن باعشير اعتقل في أغسطس/ آب الماضي عقب سلسلة من مداهمات الشرطة لأعضاء تنظيم القاعدة في البلاد، وقد اتهمته الشرطة بتأسيس قاعدة في آتشه بجزيرة سومطرة لشن هجمات على الأجانب ومسؤولي الحكومة.

وتعد هذه المحاكمة الثالثة للشيخ منذ تفجيرات بالي عام 2002 وقد أدت لمقتل 202 شخص، إذ حكم عام 2005 عليه بالسجن لمدة ثلاثين شهرا بتهمة تورطه في تلك التفجيرات، لكن المحكمة العليا ألغت الحكم فيما بعد. كما حكم عليه لاحقا بالسجن 18 شهرا لمخالفة قانون الهجرة.

المصدر : وكالات

التعليقات