مصادر صحفية صينية وصفت التدريبات الفيتنامية بأنها استعراض لتحدي بكين
(الأوروبية-أرشيف)

بدأت فيتنام اليوم مناورات عسكرية بالذخيرة الحية في بحر الصين الجنوبي، على خلفية اشتداد التوتر في الأيام الأخيرة بين هانوي وبكين بشأن مناطق بحرية متنازع عليها في المنطقة. 

وتجرى التدريبات العسكرية في محيط جزيرة هون أونغ على مسافة حوالي أربعين كيلومترا شرق سواحل فيتنام.

وبينما وصفت السلطات الفيتنامية تلك التدريبات بأنها روتينية، رأت مصادر صحفية صينية أن المناورات "استعراض عسكري للقوة لتحدي بكين".

وتتبادل الدولتان الاتهامات منذ أسابيع بشأن ما تعتبره كل منهما تعديا على مياهها الإقليمية من جانب الدولة الأخرى في قطاع من المحيط تتخلله قنوات ملاحية رئيسية، ويعتقد أنه يحتوي على كميات ضخمة من احتياطات النفط والغاز.

وهذه الاتهامات متكررة بين الصين وفيتنام والفلبين وماليزيا وبروناي وتايوان، وهي كلها دول متورطة أيضا في خلافات بحرية قائمة منذ فترة طويلة في بحر الصين الجنوبي، ولكن هذه الجولة من التوترات دامت فترة أطول.

وتعود الأزمة الحالية بين هانوي وبكين إلى الشهر الماضي عندما اتهمت فيتنام الصين "بانتهاك" سيادتها وقالت إن سفنا صينية دمرت الأحد الماضي معدات تستخدمها سفينة مسح فيتنامية داخل المنطقة الاقتصادية البحرية الخاصة، وأكدت أن حادثة مشابهة وقعت يوم الخميس.

وتوجد في بحر الصين الجنوبي ممرات ملاحية مهمة واحتياطات ضخمة محتملة من النفط والغاز، وتقول الفلبين وماليزيا وبروناي وتايوان إن لها حقوقا في أجزاء من مياه البحر الذي تبلغ مساحته 648 ألف ميل بحري.

المصدر : وكالات