أفارقة يضعون "خريطة طريق" لمدغشقر
آخر تحديث: 2011/6/13 الساعة 09:57 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/6/13 الساعة 09:57 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/13 هـ

أفارقة يضعون "خريطة طريق" لمدغشقر

القمة طالبت ببقاء الرئيس أندري راجولينا في السلطة لغاية إجراء الانتخابات (رويترز-أرشيف)

وضع قادة دول مجموعة التنمية لدول جنوب أفريقيا "خريطة طريق" لمدغشقر تنص على إجراء انتخابات جديدة في هذا البلد، كما طالبوا السلطات بالسماح بعودة اللاجئين السياسيين وفي مقدمهم الرئيس السابق مارك رافالومانانا.

وفي بيان صدر مساء أمس الأحد في ختام قمة عقدت في جوهانسبرغ، أعلن ممثلو الدول الـ15 الأعضاء في مجوعة التنمية لدول جنوب أفريقيا أنهم وافقوا على خريطة الطريق التي من المفترض أن تعيد مدغشقر إلى النظام الدستوري.

وأعد خريطة الطريق فريق وساطة تابع لمجموعة التنمية، وتنص على بقاء أندري راجولينا في السلطة إلى حين إجراء انتخابات رئاسية وإعطائه حق الترشح لهذه الانتخابات.

وكانت الصيغة الأولى للوثيقة التي أقرها القادة الأفارقة تمنع عمليا الرئيس السابق مارك رافالومانانا -المنافس الأول لراجولينا- من العودة إلى بلده في ظل الأوضاع الراهنة، لكن هذه الصيغة عدلت خلال قمة الأحد وطالبت بعودته.

ويعيش مارك رافالومانانا في المنفى بجنوب أفريقيا منذ أطاح به الرئيس الحالي أندري راجولينا في 2009.

وجاء في البيان "أن القمة تحض السلطة الانتقالية العليا بقيادة راجولينا على السماح للملغاشيين المقيمين في المنفى لأسباب سياسية بالعودة إلى بلدهم من دون شرط بمن فيهم مارك رافالومانانا".

وأضاف البيان أنه يتعين على السلطة الانتقالية العليا أن تفعل كل ما بوسعها من أجل "ضمان الحرية السياسية لجميع الملغاشيين في العملية المفترض أن تقود إلى انتخابات حرة ونزيهة وذات مصداقية".

المصدر : الفرنسية

التعليقات