عدي جوني-إسطنبول

أظهرت نتائج الانتخابات البرلمانية التركية فوز حزب العدالة والتنمية بـ50.2% يليه حزب الشعب الجمهوري 25.9% ثم حزب الحركة القومية 13.24%، وفوز حزب السلام والديمقراطية والمستقلين الأكراد بـ5.8%.      

وبهذا الفوز بات العدالة والتنمية بزعامة رجب طيب أردوغان واثقا من تشكيل الحكومة منفردا، لكنه لن يستطيع بمفرده تعديل الدستور، كما كان يأمل، سواء داخل البرلمان أو بالاستفتاء الشعبي إلا من خلال تحالف مع الأحزاب الفائزة أو المستقلين.

أردوغان يصافح أعضاء اللجنة الانتخابية في مركز برهانية بإسطنبول (الجزيرة)
اللافت للنظر أن ولايات مثل أنطاليا وهاتاي ومرسين وجنه قلعة، وهي مقفلة للشعب الجمهوري في السابق، صوتت الغالبية فيها للعدالة والتنمية، وهذه مسألة تحدث لأول مرة، أن تخرج هذه الولايات عن تفضيلها لحزب الشعب الجمهوري.

أما الأكراد فلم يستطع أي من أحزابهم تغطي عتبة 10% لدخول البرلمان بيد أن بعض المستقلين الأكراد فازوا في الولايات الكردية (وان وديار بكر وشيرناك وهاكاري وماردين واغري).

وبقراءة النسب المئوية للنتائج بقياس عدد مقاعد البرلمان، فقد حصل حزب العدالة والتنمية على 326 مقعدا من أصل 550.

ويتوقع أن تعلن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات النتائج النهائية في وقت لاحق.

المصدر : الجزيرة