صندوق النقد وصف الهجوم بأنه اختراق كبير للغاية (الأوروبية-أرشيف)

استهدف هجوم إلكتروني كبير أجهزة حاسوب صندوق النقد الدولي, وسط تكهنات بأن القراصنة الذين نفذوا عملية الاختراق على صلة بحكومة لم يتم الكشف عنها.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز ووكالة أنباء بلومبرج نقلا عن خبراء أمن إن الاختراق شمل رسائل بريد إلكتروني.

وكان خبير في أمن الإنترنت عمل في صندوق النقد والبنك الدولي أبلغ رويترز مساء السبت أن هدف الهجوم على أجهزة الصندوق هو تثبيت برنامج سيمنح دولة ما وجودا رقميا داخليا على الشبكة.

وقال توم كلرمان -وهو خبير ببنية الشبكة في كلا المؤسستين الماليتين وخدم في مجلس إدارة مجموعة تعرف باسم تحالف حماية أمن الإنترنت الدولي- "إنه هجوم مستهدف".

بدوره وصف المتحدث باسم صندوق النقد ديفد هولي الهجوم بأنه "اختراق كبير للغاية". كما أشار في الوقت نفسه إلى أن الصندوق يعمل بشكل كامل, وقال إن هناك تحقيقات تجرى, دون الكشف عن تفاصيل.

بدورها أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن مكتب التحقيقات الاتحادي سينضم للتحقيقات, في إشارة إلى ما وصفته رويترز بتحقيق "نشط".

وكانت صحيفة نيويورك تايمز ذكرت في وقت سابق أن البنك الدولي -وهو مؤسسة متصلة بصندوق النقد الدولي- قطع كل صلات الحاسوب بالصندوق في أعقاب الهجوم الإلكتروني الذي تعرض له.

المصدر : وكالات