أوباما مع ابنتيه أثناء إحدى العطلات في كامب ديفد (رويترز-أرشيف)
دخلت طائرة صغيرة المجال الجوي لمنتجع كامب ديفد بولاية ماريلاند خلال وجود الرئيس الأميركي باراك أوباما هناك يوم السبت. وقالت السلطات إن مقاتلتين من طراز أف 15 تقومان بدوريات في المنطقة اعترضتا الطائرة.

وقدمت الطائرة المسماة "بيتشكرافت بونانزا" خطة رحلتها، ولكنها لم تكن على اتصال باللاسلكي ودخلت لمسافة في نطاق المجال الجوي للمنتجع الرئاسي، حيث قالت المتحدثة باسم قيادة الدفاع الجوي الأميركي الشمالي ستاسي نوت إن قرار اعتراض الطائرة جاء "من واقع الحرص الشديد".

وقد وجهت الطائرتان الحربيتان الطائرة للهبوط في هاغرستون المجاورة بنفس الولاية، ووصف المتحدث باسم إدارة الطيران الاتحادية جيم بيترز الحادث بأنه "انحراف طيار"، ولكن لم يتم الكشف عن أي تفاصيل أخرى ومنها سبب عدم اتصال الطيار باللاسلكي، ولم يتم الكشف أيضا عن هوية الطيار.

ويعد كامب ديفد منتجعا رئاسيا لقضاء العطلات الأسبوعية والإجازات في منطقة جبال ماريلاند المجاورة منذ عقود، لكن يندر ذهاب أوباما إليه، إلا أنه توجه للمنتجع من واشنطن الأسبوع الماضي لقضاء العطلة.

المصدر : رويترز