سرينغار تشهد إضرابا عاما احتفاء بذكرى مقتل المحتجين ضد الحكم الهندي (الفرنسية)

أعلن قادة الانفصاليين في مدينة سرينغار في إقليم كشمير الذي يخضع للسيطرة الهندية إضرابا عاما اليوم السبت احتفاء بذكرى مقتل المحتجين المناوئين للهند.

فقد أغلقت معظم المحال التجارية أبوابها اليوم وتوقفت حركة مرور السيارات في الشارع العام، في حين جابت قوات الشرطة شوارع المدينة.

من جانبها قالت الشرطة الهندية إن زعيم الانفصاليين سيد علي شاه جيلاني دعا إلى الإضراب بعد فرض الإقامة الجبرية عليه يوم الخميس لمنعه من القيام بمظاهرات ضد الحكم الهندي.

وقال جيلاني في بيان أمس إن الشعوب في أوروبا تنفس عن غضبها بقذف الحجارة والبيض والطماطم، ولا يتعرضون لوابل من الرصاص، "أما الهند فتفرض قانون الغاب".

يذكر أن إقليم كشمير مقسم بين باكستان والهند اللتين تطالبان به كاملا، غير أن الاستياء من الحكم الهندي دفع بمئات الشباب للخروج في مسيرات احتجاجية، قتل فيها نحو 180 في ثلاث سنوات.

يشار إلى أن أكثر من 68 ألفا معظمهم من المدنيين- قتلوا منذ 1989 عندما بدأ "الثوار الانفصاليون حملة من العنف والهجمات" للضغط من أجل الاستقلال عن الهند أو الاندماج مع الجارة باكستان.

المصدر : أسوشيتد برس