في ظل تراجع شعبيته لم يعلن ساركوزي هل سيسعى للترشح لإعادة انتخابه أم لا (الفرنسية)
أظهر استطلاع للرأي أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي لن يصل إلى جولة الإعادة في الانتخابات الرئاسية العام القادم إذا واجه المرشح الاشتراكي المحتمل دومينيك ستراوس كان في الجولة الأولى.

وأوضح الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة "أل أتش تو" أن رئيس صندوق النقد الدولي ستراوس كان الذي لم يحسم حتى الآن موقفه من الترشح للانتخابات سيحصل على 23% من الأصوات في الجولة الأولى مقابل 17% لزعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان و16% لساركوزي.

لكن ساركوزي سيصل إلى جولة الإعادة -بحسب الاستطلاع- ضد أي مرشح اشتراكي آخر حيث يأتي في المركز الثاني بعد فرانسوا هولاند أو مارتن أوبري وفي المركز الأول أمام سيغولين رويال التي نافسته في انتخابات الرئاسة عام 2007.
 
وإذا اختار الاشتراكيون رويال مرشحة لهم لانتخابات مايو/ أيار 2012 فإنها ستخسر أمام ساركوزي ولوبان في الجولة الأولى حيث أوضح الاستطلاع أنها ستحصل على 15% من الأصوات مقابل 20% لساركوزي و17% للوبان.

وأظهر الاستطلاع أن ساركوزي سيخسر في حالة وصوله إلى الجولة الثانية حيث لن يحصل إلا على 35% من الأصوات أمام ستراوس كان و44% من الأصوات أمام أوبري و40 % أمام هولاند في حين سيتعادل مع رويال.

ومع اقتراب تراجع شعبية ساركوزي من مستويات قياسية لم يعلن الرئيس الفرنسي هل سيسعى للترشح لإعادة انتخابه أم لا رغم أن حزبه ورئيس الوزراء فرانسوا فيون قالا إنه سيكون خيارا طبيعيا.

وأجري الاستطلاع بواسطة الهاتف يومي السادس والسابع من مايو/أيار الحالي على عينة شملت 970 شخصا تزيد أعمارهم عن 18 عاما.

المصدر : رويترز