أردوغان يحيي مؤيديه في كاستامونو قبل وقوع الهجوم (رويترز)

قتل شرطي وجرح آخر خلال هجوم مسلح نفذ اليوم الأربعاء على سيارة للشرطة تتبع موكبا كان يرافق رئيس الحكومة التركي رجب طيب أردوغان في منطقة كاستامونو بشمال غرب تركيا بعد قليل من مغادرة أردوغان المكان.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن مجهولين ألقوا عبوة ناسفة وفتحوا النار على سيارة تقل رجال شرطة أتراكا، مما أسفر عن مقتل ضابط وجرح آخر قرب مكان تجمع انتخابي كان فيه رئيس الوزراء أردوغان.

وقالت قناة "أن تي في" الإخبارية التركية إن أردوغان غادر مدينة كاستامونو بطائرة هليكوبتر وقت وقوع الهجوم، الذي استهدف سيارة الشرطة عندما كانت ترافق حافلة تابعة لحزب العدالة والتنمية الحاكم.

يذكر أن استطلاعا للرأي نشرته صحيفة الصباح التركية في الأسبوع الماضي رجح فوز حزب العدالة والتنمية الذي يرأسه أردوغان بثالث ولاية له على التوالي في الانتخابات البرلمانية المقررة في 12 يونيو/حزيران المقبل.

المصدر : وكالات