ملادتيش يصل لاهاي
آخر تحديث: 2011/6/1 الساعة 01:13 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/6/1 الساعة 01:13 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/1 هـ

ملادتيش يصل لاهاي

ملاديتش نقل إلى لاهاي بعد رفض استئنافه من قبل محكمة في بلغراد (الفرنسية)

وصل القائد العسكري السابق لصرب البوسنة راتكو ملاديتش إلى لاهاي للمثول أمام محكمة الجزاء الدولية الخاصة بجرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة.

ونُقل ميلاديتش من الطائرة الحكومية التي أقلته إلى مطار روتردام بهولندا إلى مبنى مجاور بعيدا عن أعين الصحافة، قبل أن تنقله طائرة مروحية باتجاه المحكمة.

وذكرت إذاعة "بي92" الصربية أن ملاديتش نقل من سجنه داخل محكمة بلغراد الخاصة الثلاثاء إلى مطار المدينة، وعززت الإجراءات الأمنية حول المحكمة والطرق المؤدية إليها.

وقالت وزيرة العدل الصربية سنزانا مالوفيتش إن ملاديتش متهم بأكثر الجرائم خطورة بحق الإنسانية وبأكثر الانتهاكات خطورة في نظر القانون الإنساني، وأكدت أن صربيا بتسليمها ملاديتش تكون قد أوفت بالتزامها الدولي والأخلاقي وقدمت رسالة للمصالحة في المنطقة.

وكانت محكمة بلغراد الخاصة قد رفضت الثلاثاء الاستئناف الذي تقدّم به ملاديتش بهدف منع نقله إلى لاهاي لمحاكمته.

ودفع محامي الزعيم العسكري السابق لصرب البوسنة في استئنافه بصحة موكله، قائلا إن وضعه الصحي السيئ لا يسمح بإرساله إلى لاهاي.

من ناحية أخرى ووسط إجراءات أمنية مكثفة، زار ملاديتش الثلاثاء قبر ابنته التي عثر عليها عام 1994 ميتة في بيت العائلة قرب العاصمة، بعدما وافقت المحكمة على ذلك.

ردود فعل مختلفة بين المسلمين والصرب
حيال اعتقال ملاديتش (الفرنسية)
اتهامت ثقيلة
يشار إلى أن ملاديتش الذي اعتقل يوم 26 مايو/أيار الجاري متهم من قبل محكمة العدل الدولية في لاهاي بالإبادة الجماعية أثناء الحصار الذي استمر 43 شهرا لسراييفو وأوقع نحو عشرة آلاف قتيل، ناهيك عن ارتكاب مذبحة راح ضحيتها ثمانية آلاف مسلم في سربرنيتشا خلال الحرب البوسنية بين عامي 1992 و1995.

وتعقب ضباط أمن ملاديتش (69 عاما) طوال 16 عاما، وعثروا عليه الأسبوع الماضي في منزل ريفي صربي يملكه أحد أقاربه.

من جانب آخر تجمع الثلاثاء نحو عشرة آلاف من صرب البوسنة في مظاهرات للقوميين لإبداء المساندة لملاديتش.

ووصل المتظاهرون من صرب البوسنة الذين يعتبرون ملاديتش بطلا على متن حافلات قادمين من أنحاء جمهورية الصرب داخل البوسنة إلى مدينة بانيا لوكا الرئيسية، في أكبر احتجاج بالبوسنة منذ إلقاء القبض على ملاديتش.

وتظهر هذه الاحتجاجات الانقسام العرقي الشديد الذي ما زال سائدا في البوسنة، فبينما يعتبر الصرب ملاديتش مدافعا عن الصرب يعتبره مسلمو البوسنة قائدا عسكريا لا يعرف للرحمة سبيلا وأمر بارتكاب إبادة جماعية في أنحاء البوسنة خلال الحرب التي أسفرت عن سقوط أكثر من 100 ألف قتيل أغلبهم من المسلمين.

المصدر : وكالات

التعليقات