هجوم على قاعدة أجنبية بأفغانستان
آخر تحديث: 2011/5/30 الساعة 13:34 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/30 الساعة 13:34 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/28 هـ

هجوم على قاعدة أجنبية بأفغانستان

الهجوم استهدف موقعا قرب قيادة وحدة إعادة الإعمار في هرات غرب البلاد (الفرنسية)

تمكن مسلحان على الأقل من اقتحام قاعدة أجنبية في مدينة هرات غربي أفغانستان مما أدى إلى اندلاع اشتباكات، وقد شوهد إخلاء ضحايا وجرحى ولكن لم تفصح أي جهة عن تفاصيل الحادث. ويأتي ذلك عقب عملية للقوات الأجنبية قضى فيها مدنيون.

وقال مراسل الجزيرة في كابل سامر علاوي إن السلطات الأفغانية أقرت بوقوع هجومين في هرات، وإن الاشتباكات ما زالت قائمة بين القوات الأجنبية والأفغانية من جهة ومسلحين يعتقد أنهم من حركة طالبان من جهة أخرى.

وأفاد علاوي بأنه سمع حتى الآن دوي ثلاثة انفجارات في المنطقة منها سيارة مفخخة، خلفت –وفقا لمصادر طبية- قتيلين من الأفغان و28 جريحا. 

وقالت شبكة تولو الخاصة إن انتحاريا فجر سيارته خارج مكتب فريق إعادة البناء في القاعدة التابعة لحلف شمال الأطلسي (ناتو) التي تديرها القوات الإيطالية غرب البلاد، في حين اقتحم عدة انتحاريين القاعدة. 

أما رواية طالبان فجاءت على لسان المتحدث باسمها قاري يوسف أحمدي الذي قال إن أربعة انتحاريين هاجموا القاعدة.

ولفت مراسل الجزيرة إلى أن قدرة طالبان على اقتحام قاعدة في غاية التحصين يعكس مدى تماسك تخطيطها العسكري، مشيرا إلى أن الحركة يبدو أنها ماضية في تنفيذ ما وصفته بالصيف الساخن كما كان مخطط له في السابق، بحيث يتضمن تفجير القواعد الأجنبية واستهداف القيادات العسكرية.

اعتذار

ضحايا مدنيون لقصف الناتو ولاية هلمند جنوبي أفغانستان (الجزيرة)
يذكر أن الناتو اعتذر اليوم الاثنين عن مقتل مدنيين في غارة للحلف بمديرية نو زاد بولاية هلمند الأفغانية مساء السبت، أسفرت عن مقتل 14 شخصا معظمهم أطفال، وقال إنه سيعمل على إجراء تحقيق لتحديد تفاصيل الحادث.

وأصدر الجنرال جون تولان اعتذارا رسميا نيابة عن قائد قوات الناتو الجنرال ديفد بترايوس والجنرال ديفد رودريغز عن مقتل تسعة مدنيين في هجوم حلف الناتو يوم السبت.

وأضاف أن خمسة مسلحين سيطروا على مجمع واشتبكوا مع قوات التحالف، وهو الأمر الذي استدعى شن غارة جوية لمواجهة تهديد المسلحين.

وأشار إلى أنهم اكتشفوا لسوء الحظ في وقت لاحق أن المجمع الذي سيطر عليه المسلحون هو منزل به مدنيون أبرياء.

جاء ذلك بعد ساعات من إصدار الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بيانا حذر فيه قوات الناتو من عواقب الاستمرار في استهداف المدنيين بعد غارة مديرية نو زاد. ووصف البيان عمليات الحلف بأنها عشوائية وغير ضرورية تقتل الأبرياء كل يوم، وتدل على عدم مبالاة واهتمام.

المصدر : الجزيرة + وكالات