ديمبسي تولى قيادة الفرقة الأولى مدرعة خلال غزو العراق (رويترز-أرشيف)

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم الاثنين عن تعيين الجنرال مارتن ديمبسي رئيسا لهيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأميركية، وطالب من مجلس الشيوخ الموافقة على القرار في أقرب وقت ممكن.

وأعلن أوباما الذي كان يتحدث بمناسبة "يوم الذكرى" المخصص للجنود الأميركيين القتلى في ساحات المعارك، عن تنصيب الأميرال جيمس وينفيلد نائبا لرئيس الأركان والجنرال ريموند أوديرنو رئيسا لأركان الجيش خلفا لديمبسي.

ويغادر القائد الحالي لهيئة الأركان المشتركة الأميرال مايكل مولن منصبه في سبتمبر/أيلول المقبل بعد مضي أربع سنوات من تعيينه من قبل الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش.

وتخرج اللواء ديمبسي (59 عاما) من مدرسة ويست بوينت العسكرية العريقة، وكان يتولى قيادة قوات المشاة منذ شهر أبريل/نيسان الماضي، وتولى خلال غزو العراق قيادة الفرقة الأولى مدرعة ثم تكفل بتدريب القوات العراقية.

وبهذا الإعلان يكون أوباما قد قام في أقل من شهر بتجديد نسبة كبيرة من فريقه الأمني، فقد أعلن يوم 28 أبريل/نيسان الماضي عن تعيين ليون بانيتا في منصب وزير الدفاع خلفا لـروبرت غيتس، وعيّن ديفد بترايوس على رأس وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية.

وسيواجه ديمبسي تركة ثقيلة من سابقه بداية من الصعوبات التي يواجهها حوالي مائة ألف جندي أميركي بأفغانستان مع بداية الانسحاب أول يوليو/تموز القادم.

وسيسير ديمبسي أيضا الوضعية بالعراق التي يوجد فيها حاليا 45 ألف جندي أميركي والمنتظر انسحابهم قبل نهاية العام الحالي.

المصدر : وكالات