الخيام ملأت ميدان الشمس بالعاصمة مدريد (الفرنسية)

قرر المتظاهرون من حركة "الغاضبين" بإسبانيا الاستمرار في الاعتصام بميدان الشمس (بويرتا ديل سول) بالعاصمة مدريد احتجاجا على أسلوب التعامل مع الأزمة الاقتصادية.

وصوّت مئات من الشبان وكبار السن في وقت متأخر أمس الأحد لصالح استمرار مخيم سول حتى الخميس على الأقل.

وملأت عشرات الآلاف من خيام المتظاهرين الميادين في أنحاء البلاد في موجة غضب بشأن ارتفاع نسبة البطالة وإجراءات تقشف اتخذتها الحكومة.

وأشار متحدث باسم الشباب إلى أن "نجاح تجمعات الشارع" التي نظمت السبت بمدريد إضافة إلى "الدعم" الذي أتى من فرنسا حيث تجمع نحو ألف شاب، أعطيا دفعا جديدا للحركة.
 
وتضم الحركة التي ترفع شعارات تركز على المواطنية والابتعاد عن السياسة،  شبانا وأيضا متقاعدين وعاطلين عن العمل أو موظفين مستائين من مستويات البطالة التي تضرب نصف الإسبان البالغين من العمر ما دون الـ52 عاما، إضافة إلى "فساد" الطبقة السياسية.

وتحت ضغط من التجار والحكومة المحلية، قال وزير الداخلية بيريز روبالكابا الجمعة الماضية إن احتمال قيام الشرطة بإخلاء الميدان وارد، وتم إخبار المحتجين اليوم بأن اتصالاتهم مع الشرطة ستنتهي الثلاثاء، وهو ما يعزز احتمال تدخل مفاجئ من الشرطة لإخلاء الميدان.

ونظم مواطنون في فرنسا واليونان أمس مظاهرات تستلهم مما وصف باسم "الثورة الإسبانية" احتجاجا على نسب البطالة المرتفعة والظروف الاقتصادية الصعبة التي يواجهونها.

المصدر : الفرنسية,رويترز