أوباما أثناء المؤتمر الصحفي مع رئيس وزراء بولندا (الفرنسية)

أشاد الرئيس الأميركي باراك أوباما بازدهار الحرية والنمو الاقتصادي في بولندا، معتبرا أن تجربة بولندا في الانتقال للديمقراطية تشكل نموذجا يَحتذي به الربيع العربي.

وأثنى أوباما على دول كانت تعيش وراء الستار الحديدي، مشيرا إلى أن بولندا مثال يُحتذى به، وقد يساعد الشعوب العربية المكافحة من أجل الحرية والديمقراطية.

واعتبر أوباما في مؤتمر صحفي في وارسو مع رئيس الوزراء البولندي دونالد تاسك، أن تجربة بولندا الفريدة من نوعها في التغيير الديمقراطي يمكن أن تقدم مساعدة كبيرة للدول التي تناضل لتحقيق الانتقال الديمقراطي.

وأضاف في إشارة إلى ثورتي تونس ومصر "ما نراه هو عملية انتقال لا تمضي دائما على نحو سلس، وستكون هناك تقلبات".

وتابع "ستكون هناك لحظات حيث يمكنك أن تخطو خطوة إلى الأمام وخطوتين إلى الوراء، وفي بعض الأحيان خطوتين إلى الأمام وخطوة إلى الوراء، ولكن المهم هو مأسسة هذا الانتقال".

وخلال لقاء مع نشطاء ديمقراطيين، شكر الرئيس الأميركي بولندا على دعم الانتقال السياسي في ليبيا والمجلس الانتقالي الليبي الذي شكله المعارضون.

كما اتفق البلدان على إرسال المزيد من الناشطين الديمقراطيين البولنديين وخبراء في مجال الانتقال الديمقراطي إلى تونس لدعم الإصلاح السياسي وبناء الأحزاب ودعم المجتمع المدني والانتخابي.

قاعدة جوية
وقد وقعت الولايات المتحدة وبولندا على مذكرة تفاهم لإقامة قاعدة جوية أميركية دائمة لتبديل الطائرات.

وأعلن أوباما والرئيس البولندي برونيسلاف كوموروفسكيان ورئيس الوزراء دونالد تاسك مبادرات جديدة لتعزيز التحالف والشراكة بين البلدين بينها مذكرة تفاهم لإنشاء قاعدة لقوات الجو الأميركية لتبديل الطائرات لا سيما طائرات أف 16 وطائرات نقل من طراز سي 13 بدءا من عام 2013.

كما أعلن الجانبان عن التوصل إلى اتفاقية حول التزويد الدفاعي المتبادل الذي يقلّص العقبات في وجه التجارة ويسهل التعاون الدفاعي.

وكان أوباما قد وصل إلى وارسو في أول زيارة له لبولندا للمشاركة في قمة وسط أوروبا وشرقها، في آخر محطة من جولته الأوروبية التي شملت كلا من إيرلندا وبريطانيا وفرنسا.

المصدر : وكالات