راتكو ملاديتش بقبعة بيسبول أثناء اقتياده أمس إلى محكمة صربية (الفرنسية)

كشف النقاب اليوم عن مزيد من الوقائع المتعلقة باعتقال القائد العسكري لصرب البوسنة راتكو ملاديتش من قبل قوة أمنية صربية وسط حظر من قبل حكومة بلغراد للتجمعات للحيلولة دون تنظيم القوميين الصرب احتجاجات على اعتقاله.

وملاديتش متهم من قبل محكمة لاهاي بارتكاب جرائم حرب وإبادة وجرائم ضد الإنسانية خلال حرب البوسنة (1992-1995)، ومن بين أبرز التهم الموجهة إليه تدبيره مذبحة سربرنيتشا التي قتل فيها أكثر من ثمانية آلاف رجل وفتى مسلم داخل جيب كان يتمتع بحماية الأمم المتحدة.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن ثلاثة ضباط استخبارات شاركوا في اعتقال ملاديتش أنه تم توقيفه خلال عملية تفتيش روتينية من قبل قوة كانت تستقل أربع سيارات جيب بيضاء عندما كان يستعد للخروج لجولة قبل الفجر.

وأفاد الضباط أن تقارير الاستخبارات لم تكن تؤكد وجوده بمنزل أقاربه في قرية لازاريفو الواقعة على بعد خمسين كيلومترا شمالي بلغراد على مقربة من الحدود مع رومانيا، حيث قاموا بتفتيش أربعة منازل أخرى.

قومي صربي من أنصار ملاديتش يحمل سكينا خلال تجمع ببلغراد أمس (الفرنسية)

تحدث همسا
وذكروا أن ملاديتش (69 عاما) قدم نفسه فور وصولهم ومطالبته بأن يعرف بنفسه بالقول بصوت خافت "أنا راتكو ملاديتش", ثم قام بتسليمهم مسدسين كانا بحوزته.

وقال أحد الضباط إن القوة دفعت ملاديتش إلى داخل إحدى السيارات حيث سارعت للتحرك بأقصى سرعة باتجاه بلغراد مخلفة خلفها سحابة من الغبار.

وبينما أصدرت حكومة صربيا حظرا للتجمعات تحسبا لتحرك أنصار ملاديتش من القوميين الصرب، حاول المئات منهم اقتحام بعض مباني الحزب الديمقراطي الحاكم في مدينة نوفي ساد شمالي البلاد، لكن قوة مكافحة الشغب تصدت لهم.

موقف ابنه
في هذه الأثناء حاول داركو نجل ملاديتش اليوم إثارة الشكوك بشأن الوضع الصحي للقائد العسكري السابق لصرب البوسنة، حيث قال في تصريحات أمام مقر محكمة بلغراد إن وضع والده سيئ للغاية مما يستدعي نقله إلى المستشفى وليس إلى محكمة لاهاي، مشددا على براءته من التهم المنسوبة إليه.

وردت المتحدثة باسم محكمة جرائم الحرب الخاصة بيوغسلافيا السابقة نيرما جيلاسيتش في بلغراد على ما تردد عن عقبات صحية تحول دون نقل ملاديتش إلى لاهاي، بالقول إن لدى المحكمة وسائل الرعاية لنزلائها المرضى.

وفصلت قاضية المحكمة ماجا كوفاشيفيتش بأن ملاديتش في وضع صحي يسمح له بالمثول أمام قضاة محكمة جرائم الحرب، مضيفة أن الأطباء أكدوا قدرته على تحمل كل مراحل المقاضاة رغم معاناته من بعض الأمراض المزمنة.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولين صرب أن ملاديتش يعاني من ارتفاع ضغط الدم ومرض في القلب ووجود حصى في الكلية إضافة إلى بعض الجلطات الدموية.

وقال مصدر في المحكمة إن ملاديتش الموصوف بأنه "سفاح البلقان" طلب إحضار فواكه وبعض كتب الأدب الروسي إلى زنزانته، وأبلغ المحكمة كذلك برغبته في زيارة قبر ابنته آنا التي قضت منتحرة عام 1994 ودفنت في بلغراد.

ابن ملاديتش وزوجته في لقطة أرشيفية(الفرنسية)
مع كاراديتش
وفي لاهاي قال المدعي العام للمحكمة الخاصة بيوغسلافيا السابقة القاضي البلجيكي سيرج براميتس إنه ما زال يدرس إمكانية مقاضاة ملاديتش مع الزعيم السابق لصرب البوسنة رادوفان كاراديتش الذي أوقف قبل ثلاثة أعوام وبدأت محاكمته قبل عامين.

وفي سياق تفاعل قضية اعتقال ملاديتش المطارد منذ 16 عاما في الداخل بالتزامن مع مساعي صربيا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، نفى وزير الدفاع الصربي دراغان سوتانوفاك أن يكون الجيش ساهم في إخفاء ملاديتش طوال هذه المدة.

ووصفت مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون في تصريحات لها في كوسوفو اليوم اعتقال ملاديتش بأنه خطوة مهمة، مشددة على أن موضوع انضمام صربيا إلى الاتحاد يحتاج إلى خطوات تقنية أخرى لم تحدد ماهيتها.

وفي أحدث الردود على اعتقال ملاديتش قال وزير خارجية البوسنة سافان ألكالاج خلال وجوده بإندونيسيا إن العدالة تحققت، مضيفا أن اعتقاله مهم للمصالحة بين دول البلقان.

المصدر : وكالات