جانب من آثار الدمار في مدينة جوبلين (رويترز)

ارتفعت حصيلة الضحايا جراء سلسلة من الأعاصير التي ضربت ولاية ميسوري بوسط الولايات المتحدة الأميركية اليومين الماضيين إلى 116 قتيلا وأكثر من ألف مصاب.

وتقول السلطات إن مدينة جوبلين التي تقع على بعد كيلومترات من كنساس وأوكلاهوما كانت المتضرر الأكبر من الإعصار الذي بلغت سرعته 320 كيلومترا في الساعة حيث لحق الدمار بما يتراوح بين 25 و30% من مساحتها.

وذكرت تقارير أن أغلب الضحايا كانوا في المدينة الصغيرة التي يسكنها نحو خمسين ألف نسمة والتي بدت كساحة حرب عقب انتهاء الإعصار الذي اقتلع  أعمدة الإنارة والأشجار، وحوّل العديد من السيارات إلى كومة من المعدن. 

وتعرضت سبع ولايات في وسط وشمال الولايات المتحدة لأكثر من ستين إعصارا خلال اليومين الماضيين، وفقا لما ذكره المركز الأميركي للأحوال الجوية. لكن الإعصار الذي ضرب جوبلين كان الأعنف منذ فترة طويلة.

وقدم الرئيس باراك اوباما، الذي كان في طريقه لبدء جولة أوروبية، تعازيه لأهالي الضحايا، مؤكدا استعداد الحكومة الفدرالية لمساعدة المنكوبين.

يُذكر أن سلسلة من الأعاصير ضربت مناطق في جنوب شرقي الولايات المتحدة مطلع مايو/ أيار الجاري، وخلفت 354 قتيلا فضلا عن أضرار مادية جسيمة.

المصدر : وكالات