أفاد مراسل الجزيرة بأن سيارة ملغمة انفجرت بالقرب من مبنى لجهاز أمن الدولة في أستانا عاصمة  كزاخستان.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن شخصين قتلا في التفجير، الذي تسبب في تحطم العديد من نوافذ المباني المجاورة.

ونقلت وكالة إنترفاكس كزاخستان عن شهود عيان القول إنهم رأوا أشلاء متناثرة في الموقع يعتقد أنها لشخص أو شخصين كانا في السيارة.

ويأتي هذا التفجير، الثاني من نوعه في غضون أيام، عقب تهديد تنظيم القاعدة بالرد على قرار كزاخستان إرسال جنود إلى أفغانستان للعمل ضمن القوات الدولية هناك.

وكان مهاجم انتحاري قد فجر نفسه يوم الـ17 من الشهر الجاري عند مدخل جهاز أمن الدولة بمدينة أكتوبي شمالي كزاخستان مما أدى إلى مصرع المهاجم وجرح رجل أمن حاول منعه من دخول المبنى، وتسبب أيضا في أضرار مادية في واجهة المبنى.

وعرف مكتب المدعي العام، إذ ذاك، المُفجر بأنه شاب عمره 25 عاما يشتبه في أنه "مجرم".

المصدر : الجزيرة + وكالات