حرائق عام 2003 بمقاطعة بريتيش كولومبيا الكندية المحاذية لمقاطعة ألبرتا (رويترز)
دمرت حرائق الغابات الناجمة عن رياح عاتية أكثر من ثلث بلدة كبيرة بشمال مقاطعة ألبرتا في كندا، وتوقفت شركات النفط عن العمل في أكبر منطقة منتجة للنفط هناك.

وكانت العشرات من حرائق الغابات قد اندلعت في شتى أنحاء المقاطعة خلال أجواء جافة وعاصفة أوائل الأسبوع متسببة في إجلاء عدة تجمعات سكنية منها سليف ليك، وهي بلدة تحتضن نحو عشرة آلاف نسمة في شمال ألبرتا.

من جانبها قالت كارينا بيلاي كيني رئيسة بلدية سليف ليك إن العديد من المنازل وبعض المباني العامة قد تعرضت للتدمير.

وتحدثت كيني للصحفيين من مركز قيادة في البلدة التي تبعد نحو 200 كلم إلى الشمال الغربي من أدمنتون عاصمة ألبرتا.

وأجبرت الحرائق شركات النفط على إيقاف الإنتاج وفي بعض الحالات على إجلاء العمال.

المصدر : رويترز