قصف للناتو وباكستان تحتج
آخر تحديث: 2011/5/17 الساعة 15:51 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/17 الساعة 15:51 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/15 هـ

قصف للناتو وباكستان تحتج

طائرات الناتو أطلقت قذيفة على حاجز تفتيش في وزيرستان الشمالية (الفرنسية)

قدم الجيش الباكستاني احتجاجا شديد اللهجة إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو) بعد اختراق مروحيتين تابعين له المجال الجوي الباكستاني عبر الحدود مع أفغانستان وإصابة اثنين من جنوده.

وقال الجيش في بيان إنه طلب عقد اجتماع طارئ مع الحلف لبحث المسألة.

وكان مراسل الجزيرة في إسلام آباد قد نقل عن مصادر أمنية باكستانية أن جنديين باكستانيين جرحا في هجوم نفذته مروحيات تابعة لقوات الحلف في أفغانستان اخترقت الحدود الباكستانية.

وقال مسؤول استخبارات باكستاني في المنطقة طلب عدم الإفصاح عن هويته إن المروحيات أطلقت قذيفة في الصباح الباكر على حاجز تفتيش باكستاني على الحدود في منطقة داتا خيل في وزيرستان الشمالية إحدى المناطق القبيلة السبع في باكستان التي يعتقد أنها تضم قواعد لحركة طالبان وتنظيم القاعدة.

وأضاف أن "المروحية التابعة للناتو بقيت داخل باكستان لنحو 20 دقيقة ثم عادت عندما وصلت سفينة حربية باكستانية للمنطقة".

وذكر مسؤول استخبارات آخر أن عدة طائرات باكستانية أقلعت من ميران شاه في شمال وزيرستان قاصدة مكان الهجوم لكن لم يتضح سبب التعبئة الباكستانية.

من جهتهم قال مسؤولون عسكريون غربيون إن المروحيتين تعرضتا لإطلاق النار مرتين قبل أن تردا على مصدر النيران. 

ويرفض الكثير من الباكستانيين الغارات الأميركية داخل أراضيهم نظرا لسقوط مدنيين فيها، ويعتقدون أنها تتم بالتنسيق مع الحكومة الباكستانية.

وكانت قناة جيو قد ذكرت في وقت سابق أن الولايات المتحدة اعتذرت رسميا لباكستان عن غارات جوية نفذتها أمس الاثنين بطائرات دون طيار على الأراضي الباكستانية أدت إلى مقتل 9 أشخاص.

ويأتي هذا التطور بعد لقاء رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي مع المسؤولين الباكستانيين.

كما يأتي بعد مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في هجوم نفذته قوة أميركية خاصة في مدينة إبت آباد بشمال غرب باكستان في الثاني من الشهر الجاري مما أدى إلى توتر العلاقات بين الولايات المتحدة وباكستان التي قالت إن العملية أحادية الجانب.

المصدر : وكالات,الجزيرة