إخلاء جوار محطة نووية يابانية
آخر تحديث: 2011/5/15 الساعة 16:01 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/15 الساعة 16:01 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/13 هـ

إخلاء جوار محطة نووية يابانية

آثار الزلزال المدمر تبدو واضحة في هذه المنطقة حول محطة فوكوشيما النووية (رويترز)

شرعت الحكومة اليابانية في تنفيذ خطتها بإخلاء المناطق المحيطة بمحطة نووية معطوبة من سكانها، مع استمرار ارتفاع معدلات الإشعاع في الجو.

فقد  بدأ نحو 50 شخصا يمثلون أول دفعة من سكان مدينة كاواماتا شمال شرقي اليابان، في مغادرة منازلهم اليوم الأحد.

وتسلم أفراد المجموعة مفاتيح لمساكن عامة خارج المدينة، حيث من المنتظر أن يقيموا هناك حتى إشعار آخر.

الجدير بالذكر أن الحكومة اليابانية قررت يوم 22 أبريل/نيسان الماضي توسيع منطقة الإخلاء حول محطة فوكوشيما النووية التي تضررت بفعل الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد يوم 11 مارس/آذار الماضي وموجات المد العاتية (تسونامي) التي أعقبته. وجاء القرار بسبب استمرار ارتفاع مستويات الإشعاع.

وصدرت الأوامر لسكان قريتي أيتاتي وكاتسوراو وبلدة ناميي وأجزاء من مدينة مينامي سوما وبلدة كاواماتا بمغادرة المنطقة إلى مكان آمن في غضون شهر، بسبب توقعات باستمرار الأزمة في تلك المحطة لفترة طويلة يرجح بأن تصل إلى عام.

ويبلغ مجموع السكان المقرر إجلاؤهم في إطار هذا القرار نحو 10.5 آلاف شخص.

من ناحية أخرى، ذكرت وكالة الأنباء اليابانية كيودو اليوم أن البيانات من محطة فوكوشيما دياتشي النووية أظهرت أن المنشآت الأساسية قد تكون تعطلت بفعل الزلزال الذي بلغت قوته 9 درجات على مقياس ريختر، وليس بسبب موجات تسونامي.

ونقلت الوكالة عن مصدر لم تسمه من المنشأة أن البيانات التي أخذت من المحطة ليلة 11 مارس/آذار الماضي أظهرت مستوى عالياً من الإشعاعات في مبنى المفاعل، مما يشير إلى احتمال أن تكون المنشآت الأساسية قد تضررت بسبب الزلزال وليس بفعل تسونامي.

وفي سياق ذي صلة، كشفت وثائق نشرت اليوم أن هيئة حكومية يابانية حذرت في دراسات سابقة من الأضرار المحتملة في حال وقوع أمواج مد عاتية واسعة النطاق، ومدى تأثير ذلك على محطات الطاقة النووية.

وتضمن التقرير الذي أعدته مؤسسة حكومية تابعة لوزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة ونشر في ديسمبر/كانون الأول الماضي، دراسات تحليلية لأخطار تسونامي إذا تراوح ارتفاع الأمواج بين 3 و23م.

المصدر : وكالات

التعليقات