مورغان تسفانغيراي واثق من الفوز بالانتخابات المقبلة (الفرنسية)

حث رئيس وزراء زيمبابوي مورغان تسفانغيراي أنصاره اليوم على الاستعداد للانتخابات المقبلة، حيث تمت الموافقة رسميا على أن يكون المرشح الرئاسي للحركة من أجل التغيير الديمقراطي ضد الرئيس روبرت موغابي.

ويتقاسم موغابي وتسفانغيراي السلطة في حكومة ائتلافية هشة تشكلت بعد عنف واسع النطاق خيم على الانتخابات الرئاسية عام 2008.

وقال تسفانغراي إنه واثق من الفوز لإنهاء اتفاق تقاسم السلطة الذي وقعه مع موغابي، مضيفا أن مهمته الأساسية ستكون إنعاش الاقتصاد.

وفي ختام مؤتمر حزبه الذي عقد بمدينة بولاوايو، قال تسفانغيراي لأنصاره "لدي رؤية والتزام وقوة لألعب دوري في النضال، ولكنني أحتاج دعمكم إذا أردنا تحقيق حلم زيمبابوي الجديدة".

وقال أيضا "هذه الرؤية هي خلق اقتصاد رأس ماله مائة مليار دولار أميركي بالثلاثين عاما المقبلة "وحكومة الحركة من أجل التغيير الديمقراطي التي أفتخر بقيادتها لديها القدرة على تجديد هذا الاقتصاد من حالة الموات الكلي".

وأضاف "إنها فقط حكومة الحركة من أجل التغيير الديمقراطي التي لديها القدرة والدعم لنمو هذا الاقتصاد بنسبة حوالي 10% كل عام. وإذا حققنا نموا بالاقتصاد بهذا الهامش كل عام فإننا سنخلق وظائف لشبابنا بمرور الوقت".

يُذكر أن موغابي أراد مبدئيا إجراء انتخابات مبكرة هذا العام، ولكن تسفانغيراي طالب بمزيد من الإصلاحات أولا. ومن المتوقع إجراء انتخابات خلال عام، رغم أن وزيرا بارزا من حزب موغابي قال إن الانتخابات قد لا تجرى حتى عام 2012 أو 2013.

المصدر : الألمانية