عاطفة يحيى أغا تخاطب البرلمان عقب انتخابها رئيسة لكوسوفو (الفرنسية)

انتخب برلمان كوسوفو الخميس قائدة شرطة -ليس لديها خبرة سياسية- رئيسة للبلاد الخميس ليتجنب إجراء انتخابات مبكرة بعدما أُرغم رئيس الدولة السابق على الاستقالة.

وأصبحت عاطفة يحيى أغا ثالث شخص يتولى المنصب منذ سبتمبر/أيلول الماضي في البلاد التي تعصف بها مشاكل اقتصادية وعدم استقرار سياسي.

ويزيد عمر عاطفة عاما واحدا عن الحد الأدنى البالغ 35 عاما للعمل رئيسةً، وهي أول امرأة تتولى المنصب منذ استقلال كوسوفو قبل ثلاث سنوات.

وانتخبت عاطفة في الجولة الأولى بإجمالي 80 صوتا، أي الثلثين في البرلمان المؤلف من 120 مقعدا.

وقالت عاطفة للبرلمان عقب انتخابها "بصفتي رئيسة للبلاد سأكون الضامنة للدستور والقانون وعاملا موحدا ومحايدة سياسيا وسأحمي مصالح كوسوفو بوصفها دولة ذات سيادة ومستقلة وممثلة لجميع المواطنين بصرف النظر عن قوميتهم ودينهم وعرقهم وجنسهم".

وفي الأسبوع الماضي استقال بهجت باكولي من منصبه رئيسا في أعقاب حكم للمحكمة الدستورية بأن انتخابه من قبل البرلمان كان باطلا.

ولدت عاطفة عام 1975 وأصبحت ضابطة شرطة بعد انتهاء حرب كوسوفو (1998-1999) وتدرجت في الرتب لتصبح فريقا أول وكانت تتولى منصب القائم بأعمال رئيس شرطة كوسوفو.

المصدر : وكالات