الزلزال الأول خلف دمارا واسعا (الجزيرة-أرشيف)

ضرب زلزال عنيف بقوة 7.4 درجات على مقياس ريختر الخميس, السواحل الشمالية والشرقية لليابان، مما اضطر السلطات لإصدار تحذير من وقوع موجات مد بحري  تسونامي وأمرت السكان بمغادرة المناطق الساحلية والانتقال إلى أراض مرتفعة، قبل أن تعود لتلغي التحذير بعد ذلك بقليل.

وقال مسؤولون في هيئة رصد الزلازل اليابانية إن الزلزال وقع على عمق 40 كلم تحت الماء على سواحل مقاطعة مياغي التي ضربها زلزال وتسونامي بعنف يوم 11 مارس/آذار الجاري.

وقال مراسل الجزيرة في طوكيو في اتصال هاتفي إن الزلزال هز المباني في العاصمة اليابانية, وهو الأعنف منذ زلزال الشهر الماضي.

وأشار إلى أن الأنباء تتحدث عن ارتفاع الأمواج مترا واحدا مما يقلص من إمكانية وقوع أضرار كبيرة في المنطقة المتضررة أصلا.

ويأتي الزلزال الجديد بعد شهر من الزلزال والتسونامي اللذين ضربا شمال شرق اليابان يوم 11 مارس/آذار وأوديا بحياة أكثر من عشرة آلاف شخص وما يفوق 17 ألف مفقودا.

وألحق زلزال في 11 مارس/آذار أضرارا بالغة بالمنشآت النووية في المناطق المنكوبة خاصة محطة فوكوشيما داييتشي النووية, مما يهدد بوقوع كارثة نووية حقيقية.  

المصدر : الجزيرة + وكالات