مؤسس ويكيليكس مطلوب لدى الإنتربول (الأوروبية-أرشيف)


اعتبرت الإكوادور الثلاثاء أن السفيرة الأميركية "شخص غير مرغوب فيه" وطالبتها بمغادرة البلاد، على خلفية
الكشف عن برقيات دبلوماسية من طرف ويكيليكس تتهم جهاز الشرطة بالفساد.

 

وقال وزير الخارجية الإكوادوري ريكاردو باتيبو للصحفيين إنه لم يتلق تفسيرا مقنعا من السفيرة هيذر هودجز بشأن البرقيات المنشورة على موقع ويكيليكس والموقعة من مكتبها.

 

وقال الوزير إن حكومة بلاده "قررت اعتبار هذه السيدة شخصا غير مرغوب فيه, لقد طلبنا منها مغادرة البلاد بأسرع وقت ممكن". ونفى باتيبو أن القرار يعني قطع العلاقات مع الولايات المتحدة الأميركية.

 

ويذكر أن ويكيليكس قد أحدثت ضجة كبيرة بتسريبها لوثائق دبلوماسية أميركية سرية.

 

وكان السفير الأميركي في المكسيك قد استقال الشهر الماضي بسبب ما تسرب من تعليقات حول غياب التنسيق من الجانب المكسيكي في الحرب على المخدرات.

 

وكانت الإكوادور قد عرضت على جوليان أسانج, مؤسس ويكيليكس, العمل والإقامة في البلاد, لكن الرئيس الإكوادوري سحب العرض بحجة أن أسانج انتهك القانون الأميركي.

المصدر : وكالات