لائحة اتهام إسرائيلية بحق أبو سيسي
آخر تحديث: 2011/4/4 الساعة 19:21 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/4/4 الساعة 19:21 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/2 هـ

لائحة اتهام إسرائيلية بحق أبو سيسي

أبو سيسي: أنا مجرد مهندس ولا أملك معلومات عن شاليط

قدمت النيابة العامة الإسرائيلية إلى المحكمة لائحة اتهام بحق المهندس الفلسطيني ضرار أبو سيسي بتهمة القيام بنشاط مسّ أمن الدولة العبرية بينما قررت إبقاء بنود لائحة الاتهام طي الكتمان.

وتفرض السلطات الإسرائيلية السرية الكاملة على مجمل القضية واختطافه من أوكرانيا واحتجازه في السجن الإسرائيلي شهرا من دون الإعلان عن ذلك.

وأفاد موقع صحيفة هآرتس الإلكتروني أنه "تنسب لائحة الاتهام إلى أبو سيسي تهمة عضوية منظمة معادية ومساعدة حركة (المقاومة الإسلامية) حماس على تصنيع الأسلحة".

وطلبت النيابة والشرطة من المحكمة المركزية في مدينة بئر السبع إبقاء أبو سيسي رهن الاعتقال حتى انتهاء الإجراءات القانونية بحقه.

معلومات عن شاليط
واختطف عملاء المخابرات الإسرائيلية أبو سيسي (42 عاما) -وهو مدير التشغيل بمحطة توليد الكهرباء بغزة ومتزوج من سيدة أوكرانية وأب لستة أطفال- من قطار بأوكرانيا يوم 19 فبراير/ شباط الماضي، وقامت عناصر من الجهاز بنقله إلى داخل إسرائيل.

ونفى أبو سيسي أية علاقة له بالجندي الأسير بقطاع غزة جلعاد شاليط، وقال للصحفيين بقاعة محكمة الصلح بمدينة بتاح تكفا الخميس الماضي "إنني بريء وحققوا معي بشأن شاليط لكن ليس لدي أية علاقة به".

وأضاف المختطف الفلسطيني أنه مجرد مهندس كهرباء وأن هذه التهم كلها كذب وأنه إنسان عادي، وطلب إرسال تحياته إلى زوجته وأولاده.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للقناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي الأسبوع الماضي إن أبو سيسي هو رجل حماس وهو قيد الاعتقال في إسرائيل، زاعما أن اعتقاله قانوني ووفقا لجميع القواعد.

وأردف نتنياهو "إنني لا أريد التطرق لسياق جلعاد شاليط أو سياقات أخرى وإنما بإمكاني القول فقط إنه أدلى بمعلومات ذات قيمة".

أما وزير الدفاع ايهود باراك فقال في حديث لصوت إسرائيل إن أبو سيسي يملك معلومات داخلية عما يجري في صفوف حركة حماس.

وكانت المحامية الإسرائيلية سمدار بن نتان التي تدافع عنه أكدت أن أجهزة الأمن لم تذكر أي شيء عن علاقة أبو سيسي بشاليط لدى اعتقاله.

ونشرت دير شبيغل الألمانية قبل أسبوع نقلا عن مصادر لم تذكر هويتها قولها إن الموساد اختطف أبو سيسي لأنه على ما يبدو لديه معلومات عن شاليط.

ووفق تقرير المجلة فإن إسرائيل لا تستبعد القيام بعملية عسكرية للإفراج عن شاليط، وهي تسعى لاستيفاء معلومات من أبو سيسي عن مكان احتجاز الجندي.

المصدر : وكالات