مجلة فيجا:القاعدة تنشط بالبرازيل
آخر تحديث: 2011/4/3 الساعة 10:12 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/4/3 الساعة 10:12 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/1 هـ

مجلة فيجا:القاعدة تنشط بالبرازيل

 

قالت مجلة برازيلية إن نشطاء من تنظيم القاعدة موجودون في البرازيل ويخططون لهجمات ويجمعون أموالا ويجندون أتباعا، مجددة بذلك مخاوف من أن تكون الدولة الواقعة بأميركا اللاتينية مخبأ لمن وصفتهم بـ"المتشددين الإسلاميين".

وزعمت مجلة فيجا، في نسختها الإلكترونية، أن عشرين شخصا على الأقل على صلة بتنظيم القاعدة، فضلا عن حزب الله اللبناني وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) واثنين من المنظمات الأخرى يختبئون في البرازيل.

وذكرت أن هؤلاء ينشطون في جمع الأموال ويعملون على التحريض على تنفيذ هجمات في الخارج. ونقلت تقارير للشرطة البرازيلية والحكومة الأميركية لكنها لم تورد تفاصيل عن أهداف أو عمليات محددة.

وقالت الولايات المتحدة إن "متشددين إسلاميين" يعملون بالمنطقة الحدودية بين البرازيل وباراغواي والأرجنتين، لكن البرازيل نفت المزاعم الأميركية، وقالت إن أفراد الجالية اللبنانية الموجودين على أراضيها يحولون أموالا إلى الشرق الأوسط بشكل قانوني.

وأشارت فيجا إلى أن لبنانيا يدعى خالد حسين علي يعيش في البرازيل منذ عام 1998 هو "عضو مهم في عملية الدعاية لتنظيم القاعدة وتنسيق المتطرفين في 17 بلدا".

وقالت أيضا إنه تم توقيفه بالبرازيل مدة قصيرة في مارس/ آذار 2009 بعد أن عثرت الشرطة بحوزته على أشرطة فيديو ونصوص موجهة لأتباع القاعدة، فضلا عن وجود رسالة في بريده الإلكتروني موجهة إلى عناوين بالولايات المتحدة تحض على العنصرية ضد اليهود والسود.

وأضافت المجلة أن الرجل قضى 21 يوما في السجن بتهمة العنصرية والتحريض على الجريمة وتشكيل عصابة، لكن أطلق سراحه "بسبب عدم متابعة المدعين الاتهامات في المحكمة".

وشهدت علاقات البرازيل والولايات المتحدة تحسنا منذ تولي ديلما روسيف رئاسة البلاد خلفا للرئيس لويز أغناسيو لولا دا سيلفا الذي أغضب واشنطن بمحاولات التوسط بشأن برنامج إيران النووي.

المصدر : رويترز

التعليقات