التعداد الجديد أظهر زيادة في أعداد المسنين بالصين (رويترز)

أظهر تعداد سكاني أن عدد سكان الصين ارتفع إلى 1.34 مليار نسمة بحلول عام 2010 من 1.27 مليار نسمة في الإحصاء السابق الذي أُجري في عام 2000 أي بنسبة زيادة بلغت 5.84%.

كما أظهر التعداد تقدما في أعمار السكان وتحولا في نمط عيشهم نحو التمدن، الأمر الذي يقول الخبراء إنه ربما يشجع للدعوة إلى التخفيف من سياسة طفل واحد لكل أسرة التي تتبناها الدولة.

وتؤكد نتائج التعداد أن سكان الصين -صاحبة ثاني أكبر اقتصاد في العالم- يتحولون بشكل سريع للعيش في المدن وأنهم متقدمون في السن وهو اتجاه ينبئ بتغييرات كبيرة في سوق العمل في السنوات المقبلة مع تقلص أعداد العمال خصوصا القادمين منهم من الأرياف وتنامي أعداد كبار السن.

وقال وانغ فينغ –الخبير في علم السكان ومدير معهد بروكينغز للسياسة العامة في بكين- إن الأمر الهام هو أن الصين تمر لأول مرة بمرحلة تحول تاريخي من دولة يهيمن عليها مواطنون يشتغلون بالزراعة ويقيمون في الريف إلى مجتمع حضري.

وفي عام 2000 كان 36.09% من الصينيين يعيشون في المدن رغم أن التعداد السكاني الذي أُجري في ذلك العام استخدم طريقة إحصاء مختلفة.

وأدت القيود الصارمة التي تفرضها الحكومة الصينية على حجم الأسرة -بما في ذلك سياسة طفل واحد لمعظم الأسر في المدن- إلى تراجع النمو السنوي للسكان إلى أقل من واحد بالمائة. ومن المتوقع أن يتحول المعدل ليصبح سلبيا في العقود القادمة.

المصدر : رويترز