بانيتا يتحدث للصحفيين عقب ترشيحه مديرا لـ سي آي أي من قبل أوباما العام الماضي (رويترز)

قال مسؤولون أميركيون اليوم الأربعاء إن الرئيس باراك أوباما سيرشح مدير وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي أي) ليون بانيتا لتولي منصب وزير الدفاع، على أن يحل محله الجنرال ديفد بتراوس في رئاسة الجهاز المعني بشؤون الجاسوسية.

كما سيقوم الرئيس بترشيح الدبلوماسي المخضرم رايان كروكر لمنصب سفير الولايات المتحدة لدى أفغانستان.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول القول إن ترشيح بانيتا سيعلن في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وستتطلب الترشيحات موافقة مجلس الشيوخ، مما يوحي بأن التغييرات في تلك الأجهزة قد تستغرق بضع أسابيع أو شهورا لكي ترى النور.

وكان إجراء تعديلات لمن يشغلون مناصب رفيعة متعلقة بالأمن القومي محل تكهنات أسابيع مضت.

وكان وزير الدفاع الحالي روبرت غيتس -وهو مدير سابق أيضا لوكالة الاستخبارات المركزية- أوضح أنه يعتزم الاستقالة من منصبه هذا العام.

ونقلت واشنطن بوست عن مسؤولين بالإدارة وصفتهم بالمطلعين على المشاورات الداخلية, أنه قد يعلن عن أربعة تعيينات رفيعة المستوى الخميس القادم على حد أقصى, وقد تتضمن تسمية بديل لوزير الدفاع الحالي.

وذكرت الصحيفة أنه جرت مناقشة مسألة تخلي غيتس عن منصبه، وباتت المسألة التي يواجهها البيت الأبيض حاليا هي إن كان سيعلن عن سلسلة من التغييرات ذات الصلة كلها في وقت واحد، أو تدريجيا.

وتأتي هذه التغييرات المرتقبة في وقت حرج تواجهه سياسة أوباما الخارجية في ظل الاضطراب الحاصل بالمنطقة العربية، وانسحاب القوات الأميركية المرتقب من العراق نهاية العام الجاري، والتحديات الصعبة بأفغانستان.

المصدر : الجزيرة + رويترز