الهجوم هو الثاني خلال أسبوع بكراتشي بعد تفجير نادي القمار (رويترز)

قتل أربعة أشخاص واصيب أكثر من خمسين آخرين بجروح في آخر حصيلة لانفجار قنبلتين قرب حافلتين تقلان ضباطا من سلاح البحرية بمدينة كراتشي جنوبي باكستان.

وأكد المتحدث باسم البحرية سلمان علي وقوع أحد الانفجارين، وقال إنه يجمع تفاصيل عن الانفجار الثاني الذي وقع بمنطقة أخرى بالمدينة.

لكن ضابطا كبيرا بالشرطة أبلغ رويترز أن عبوتيْن ناسفتيْن زرعتا على الطريق وانفجرتا أثناء مرور حافلتيْن كانتا تقلان ضباطا من البحرية.

وقد تعرضت كراتشي, العاصمة التجارية لباكستان ويوجد بها مقر سلاح البحرية, إلى سلسلة تفجيرات في السابق أودت بحياة مئات الضحايا.

فقد قتل 22 شخصا على الأقل الأسبوع الماضي في انفجار قنبلة في ناد للقمار.

وعام 2002 قتل 11 مهندسا وفنيا فرنسيا كانوا يعملون في بناء غواصات للبحرية مع ثلاثة باكستانيين في تفجير انتحاري بسيارة ملغومة خارج فندق بكراتشي.

وعلى صعيد آخر, قتل 14 شخصا من بينهم نساء وأطفال في حريق شب في حافلة ركاب مساء الاثنين بإقليم بلوشستان.

وذكر شاهد عيان أن مسلحين هاجموا الحافلة وأضرموا فيها النار. لكن ضابط الشرطة سيد فريد شاه قال إن النار شبت في الحافلة بسبب خلل في محركها.

المصدر : وكالات