أحد الخبراء في مفاعل بوشهر النووي (رويترز-أرشيف)

قال مسؤول عسكري إيراني اليوم إن بلاده تتعرض حاليا لهجوم معلوماتي جديد من قبل فيروس أطلق عليه اسم "ستارز"، في أعقاب هجوم فيروس "ستاكس نت" العام الماضي.

ولم يحدد رئيس منظمة الدفاع المدني الإيرانية غلام رضا جلالي في حديثه لوكالة أنباء مهر الإيرانية شبه الرسمية، الأهداف التي هاجمها الفيروس أو الأضرار التي تسبب بها، موضحا أن الخبراء يجرون تقييما للبرنامج الضار.

ولم يعط جلالي أي توضيحات حول أهداف هذا الفيروس أو تأثيراته ولا عن ظروف أو تاريخ اكتشافه، كما لم يعط أي فرضيات عن مصدره.

وذكرت تقارير أن فيروس "ستاكس نت" ألحق أضرارا بأجهزة الحاسوب في العديد من الوحدات الصناعية الإيرانية العام الماضي، بما في ذلك البرنامج النووي الإيراني رغم أن مسؤولين نفوا ذلك.

استهدف بوشهر
وتردد أن الفيروس استهدف مفاعل بوشهر النووي الذي عانى من مشاكل فنية عديدة أخرت عمله كما كان متوقعا.

واتهم جلالي يوم 16 أبريل/نيسان الماضي الولايات المتحدة وإسرائيل بأنهما وراء نشر فيروس "ستاكس نت" لإلحاق الضرر ببرنامج إيران النووي.

وكان خبراء معلوماتية ألمان وعدد من وسائل الإعلام الغربية قد أكدوا أن الولايات المتحدة وإسرائيل كانتا وراء الفيروس.

ودعا جلالي الجهات المعنية ووزارة الخارجية إلى تقديم شكوى إلى الأمم المتحدة لمعاقبة "الأعداء الذين يشنون حربا" على إيران والجهات التي ترسل فيروسات التجسس لأنها تعتبر "خرقا دوليا" ضد إيران. 

المصدر : وكالات