ممر خيبر الذي تعبره إمدادات الناتو من باكستان إلى أفغانستان (الفرنسية)

ذكر مسؤولون أن طريق الإمدادات الرئيسي لقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) في أفغانستان أُغلق مؤقتا اليوم الأحد عندما سدَّ آلاف الباكستانيين طريقا رئيسية سريعة في باكستان لليوم الثاني على التوالي احتجاجا على الغارات التي تشنها طائرات أميركية بدون طيار.

وذكرت قناة "آج" الباكستانية أن آلاف الأشخاص بقيادة زعيم حزب "تحريك إنصاف" عمران خان، أغلقوا الممر الرئيسي لإمدادات قوات الناتو الموجودة في أفغانستان للاحتجاج على هجمات الطائرات الأميركية من دون طيار على المناطق القبلية الباكستانية المحاذية لأفغانستان.

وقد شارك في الاعتصام بمنطقة خيبر سكان الإقليم الشمالي الغربي والبنجاب ومناطق أخرى، مع عدد من القادة والزعماء القبليين، بعد أن دعا عمران كل الأحزاب الدينية والسياسية إلى الاحتجاج على الغارات الأميركية.

وكثفت الولايات المتحدة في السنة الأخيرة الغارات التي تشنها على مناطق في شمال غرب باكستان قرب الحدود مع أفغانستان والتي تستهدف زعماء الجماعات المتشددة الذين ينشطون هناك.

غير أن قوة المساعدة الأمنية الدولية لإرساء الأمن بأفغانستان (إيساف) التابعة لحلف الناتو في كابل قالت إن الحصار الممتد منذ يومين لن يؤثر على عمليات الحلف في أفغانستان.

ونقلت وكالة رويترز عن متحدث باسم القوة –لم تذكر اسمه- القول إنه "جرى التنسيق مع المسؤولين الحكوميين الباكستانيين ونحن متفهمون أن الحكومة ستحافظ على الأمن".

وتوفر الطرق التي تمر عبر باكستان 40% من الإمدادات لقوات الناتو في أفغانستان وفقا لما ذكرته قيادة النقل الأميركية، ويتم توصيل 20% منها عن طريق النقل الجوي. أما بقية الإمدادات فتصل من خلال جيران أفغانستان في الشمال.

وجاءت الدعوة إلى إغلاق طريق الإمدادات من عمران خان، لاعب الكريكيت الذي اتجه إلى العمل السياسي، بعد أن رفض مسؤولون أميركيون مطلب باكستان بخفض الغارات بلا طيار في المناطق القبلية التي يُعتقد أن مقاتلي حركة طالبان وتنظيم القاعدة يتمركزون فيها.

المصدر : وكالات