اعتصام أمام السفارة السعودية بطهران
آخر تحديث: 2011/4/21 الساعة 21:51 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/4/21 الساعة 21:51 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/19 هـ

اعتصام أمام السفارة السعودية بطهران

طلبة إيرانيون يحرقون العلم الأميركي أمام السفارة البحرينية بطهران (رويترز)

بدأ طلاب إيرانيون اليوم الخميس اعتصاماً لمدة ثلاثة أيام أمام السفارة السعودية بطهران للتنديد بالتدخل العسكري السعودي بالبحرين.  

وقالت وسائل إعلام إيرانية إن الطلاب من مختلف الجامعات رددوا خلال اعتصامهم شعارات تندد بالنظامين السعودي والبحريني، إضافة إلى التنديد بأميركا وإسرائيل.  

وذكرت وكالة فارس للأنباء أن من ست إلى سبع قنابل مولوتوف أطلقت على السفارة السعودية، لكن المتحدث باسم الخارجية رامين مهمنبارست قال إنهم سيتولون حماية السفارات وحياة الدبلوماسيين.

وهدد الأمير تركي بن محمد نائب وزير الخارجية السعودي الأحد الماضي بأن بلاده ستسحب دبلوماسييها من طهران إذا لم تحسن السلطات الإيرانية حمايتها. 

ومن جهة أخرى، قال المتحدث باسم الطلاب المعتصمين إيمان أسدي إن اعتصام الجامعيين يأتي للإعراب عن استيائهم مما سماها ممارسات النظام السعودي، والإعلان عن استعدادهم للذهاب إلى البحرين كاستشهاديين.

وأشار إلى أن مشروع الغرب هو استهداف الدول المحورية في المقاومة وتنفيذه بدول كإيران وسوريا والعراق، مشيرا إلى إحباط هذا المشروع بفضل وعي ويقظة شعوب تلك الدول.

وقال إن الغرب يهدف أيضاً إلى مصادرة الثورات والحفاظ على الديكتاتوريات بالمنطقة، وإنه أوكل تنفيذ هذه المهمة إلى السعودية عبر تدخلها باليمن وإرسال القوات العسكرية للبحرين وما اعتبره الطالب الإيراني قمع الثوار السعوديين.

وحذر أسدي النظام السعودي من أنه سيلاقي نفس مصير نظامي الرئيسين المخلوعين المصري حسني مبارك والتونسي زين العابدين بن علي وباقي الأنظمة الديكتاتورية بالمنطقة، إذا لم يكف عن ارتكاب ما سماها الجرائم الوحشية.

وأرسلت الرياض الشهر الماضي إلى جانب دول مجلس التعاون الخليجي قوات من "قوة درع الجزيرة" التابعة إلى البحرين للمساعدة على دعم الأوضاع الأمنية في مواجهة احتجاجات للمعارضة الشيعية.

وانتقدت طهران تلك الخطوة، وقالت إنها تمثل غزواً للبحرين التي اتهمت بدورها إيران بالتدخّل في شؤونها الداخلية.

المصدر : وكالات

التعليقات