السلطات المختصة تحقق لمعرفة ما حصل (رويترز-أرشيف)

اضطرت طائرة تقل السيدة الأولى الأميركية ميشيل أوباما إلى إلغاء هبوطها في واشنطن بعدما اقتربت كثيراً من طائرة شحن عسكرية كانت أمامها.

وأعلن مسؤول رفيع في الإدارة الأميركية وفي إدارة الملاحة الجوية الفدرالية عن إلغاء هبوط طائرة السيدة الأولى جراء اقترابها من طائرة الشحن العسكرية من طراز سي 17 التي كانت تحاول الهبوط أيضاً, حسب ما نقلت شبكة سي إن إن الأميركية.

وأوضح المسؤول أن الطائرتين كانتا تبعدان عن بعضهما مسافة خمسة كيلومترات في حين أن المسافة المطلوبة هي ثمانية كيلومترات.

وأفاد بأن السلطات المختصة تحقق لمعرفة ما حصل، إذ يعتقد أن في الأمر خطأ ارتكبه أحد مراقبي حركة الملاحة الجوية. وأضاف أن الطائرة اضطرت إلى التحليق في الجو لبعض الوقت بعد أن ألغي الهبوط.

وأصدرت إدارة الملاحة الجوية الفدرالية بياناً أوضحت فيه أنه طلب من طائرة بوينغ 737 في قاعدة أندروز للسلاح الجوي الالتفاف لأنه لم تكن تفصل بينها وبين طائرة عسكرية المسافة المطلوبة, مؤكدة أن الطائرة لم تكن في خطر.

المصدر : يو بي آي