الانتخابات العامة في نيجيريا 2011
آخر تحديث: 2011/4/15 الساعة 14:06 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/4/15 الساعة 14:06 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/13 هـ

الانتخابات العامة في نيجيريا 2011

ملصق انتخابي لصالح الرئيس غودلاك جوناثان (الفرنسية)

طبقا لبنود الدستور، تجرى الانتخابات في نيجيريا على مستويين الانتخابات الرئاسية والانتخابات التشريعية عن طريق الاقتراع المباشر من قبل الناخبين المسجلين.
 
تقسم نيجيريا إلى ست مناطق أساسية، وهي المنطقة الشمالية الغربية، والمنطقة الشمالية الشرقية ذات الأغلبية المسلمة، والمنطقة الشمالية الوسطى ذات التداخل العرقي والديني، والمنطقة الجنوبية الغربية، والمنطقة الجنوبية الشرقية، والمنطقة الجنوبية.
 
ومن أهم الأحزاب السياسية: 1-حزب الشعبي الديمقراطي 2-حزب كل الشعب النيجيري 3-حزب الائتلاف الديمقراطي الموسع 4-حزب التحالف من أجل الديمقراطية 5-حزب مؤتمر العمل النيجيري 6-حزب الشعب الديمقراطي 7- الحزب الديمقراطي الجديد.
 
يبلغ عدد الناخبين المسجلين رسميا حتى الخامس عشر من أبريل/ نيسان 2011 37 مليون ناخب.
 
الانتخابات البرلمانية
تتم الانتخابات التشريعية لاختيار أعضاء الجمعية الوطنية بقسميها: مجلس النواب المؤلف من 360 مقعدا لدورة تشريعية مدتها أربع سنوات وفق نظام الدوائر الانتخابية، أما مجلس الشيوخ فيضم 190 مقعدا تمتد ولايتها الدستورية أربع سنوات حيث تقسم الولايات الـ36 إلى ثلاث دوائر يمثل كل واحد منها سيناتور في حين تتمثل العاصمة الفدرالية بمفردها بسيناتور خاص بها.
 
المرشحان الرئيسيان للانتخابات الرئاسية (من اليمين) محمد بخاري والرئيس الحالي جوناثان (الفرنسية)
وهناك أيضا الانتخابات المحلية لمجالس الولايات والحكومات المحلية، وكلها تجري في وقت واحد.
 
وفيما يتصل بانتخابات العام 2011، فقد بدأت نظريا في الثاني من أبريل/ نيسان الجاري لكن الهيئة المشرفة اضطرت إلى تأجيل الموعد أولا إلى الرابع من الشهر نفسه لعدم وصول صناديق الاقتراع للعديد من المراكز، ثم عادت وأجلت كافة المواعيد الانتخابية على الشكل التالي:  9 أبريل/ نيسان لمجلس الشيوخ، يوم 16 الانتخابات الرئاسية وانتخابات مجلس النواب وإلى 26 من الشهر نفسه الانتخابات المحلية بالولايات وتقسيماتها الإدارية.
 
وكانت الهيئة الانتخابات قد طلبت تأجيل الانتخابات من يناير/ كانون الثاني 2011 إلى أبريل/ نيسان بسبب التحول إلى بطاقة الاقتراع الإلكترونية لمنع التزوير.
 
ويتنافس على الانتخابات التشريعية والرئاسية الحزبان الرئيسيان، وهما حزب الشعب الديمقراطي الحاكم بزعامة الرئيس غودلاك جوناثان وكان يشغل أغلبية مريحة في البرلمان المنتهية ولايته، وحزب المؤتمر من أجل التغيير الديمقراطي بزعامة محمد بخاري.
 
الانتخابات الرئاسية
تجري الانتخابات الرئاسية على مبدأ التناوب الدوري بين مرشح مسلم من الشمال ومسيحي من الجنوب استنادا إلى "اتفاق جنتلمان" بحيث يتم تداول الرئاسة كل فترتين دستوريتين بين المناطق الست الكبرى.
 

اقرأ أيضا: نيجيريا صرا ع يتجدد

وانطلاقا من هذا الاتفاق تولى الرئيس الحالي غودلاك جوناثان(وهو مسيحي من الجنوب) رئاسة البلاد خلفا للرئيس الراحل الشمالي المسلم عمر يارادوا على أساس أن غودلاك كان سيترشح أصلا للانتخابات الرئاسية القادمة، وأن يارادوا تولى فترة واحدة من أصل الفترتين المخصصتين له خلفا للرئيس أولسيغون أوباسانجو (المسيحي الجنوبي).
 
يُشار إلى أن هناك 63 حزبا سياسيا في نيجيريا، وطبقا للاتفاق المناطقي للترشح لمنصب الرئاسة حدد المرشحون بالأسماء التالية:
 
1-غودلاك جوناثان عن حزب الشعب الديمقراطي.
2-محمد بخاري عن حزب المؤتمر من أجل التغيير الديمقراطي.
3-نوهو ريبادو مرشحا عن حزب مؤتمر العمل النيجيري.
4-إبراهيم شيكاراوا من حزب "كل الشعب النيجيري".
5-كريس أوكوتي من الحزب الديمقراطي الجديد.
6-ديلي مومودو من حزب الضمير الوطني.
 
ويقضي قانون الانتخابات الرئاسية بوجوب حصول المرشح على نسبة 25% من أصوات الناخبين على الأقل لدخول الجولة الثانية من الانتخابات.  
المصدر : الجزيرة

التعليقات