هزة بقوة 5.8 تضرب اليابان
آخر تحديث: 2011/4/13 الساعة 10:51 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/4/13 الساعة 10:51 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/11 هـ

هزة بقوة 5.8 تضرب اليابان

مباني طوكيو اهتزت بفعل الهزة الأرضية الجديدة (الجزيرة)

ضربت هزة أرضية بقوة 5.8 درجات شمالي شرقي اليابان، فيما بدأت شركة طوكيو للطاقة الكهربائية بنقل المياه عالية التلوث بالإشعاع إلى وعاء تخزين قريب.

وقد أعلنت وكالة الأرصاد اليابانية أن الهزة الأرضية رجت شمالي شرقي اليابان اليوم الأربعاء، مما أدى لاهتزاز المباني في العاصمة طوكيو، مشيرة إلى أن مركز الهزة كان في مقاطعة فوكوشيما مضيفة أنه لم يصدر تحذير من أمواج تسونامي.

شركة تيبكو
من جهة أخرى ذكرت تقارير إخبارية أن شركة طوكيو للطاقة الكهربائية (تيبكو) القائمة بتشغيل محطة فوكوشيما النووية في شمالي شرقي اليابان بدأت بنقل المياه عالية التلوث بالإشعاع النووي إلى وعاء تخزين قريب.

ووفقا لوكالة (كيودو) اليابانية للأنباء فإنه سيتم نقل نحو سبعمائة طن من المياه الملوثة إلى مكثف كدفعة أولى، حيث أنه في الحالات العادية يتحول البخار إلى مياه، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن تستغرق عملية الضخ نحو أربعين ساعة.

الشركات المعنية تواصل جهودها للسيطرة على التلوث الإشعاعي (رويترز)
يذكر أن تلك العمليات تحتاج إلى وقت كبير، حيث يحتاج العمال إلى نقل نحو ستين ألف طن من المياه الملوثة والمجمعة في أحواض مباني التوربينات للمفاعلات 1، و2، و3 بالإضافة إلى الخنادق المرتبطة بها.

وبدورها علقت شركة كيوشو للطاقة الكهربائية التي تقدم خدماتها لجزيرة في الجنوب الياباني تحمل نفس الاسم، أمس الثلاثاء خططا لبناء مفاعل ثالث في إحدى محطاتها النووية بعد تعرض البلاد لأسوأ كارثة نووية منذ حادثة تسرب الإشعاع النووي من مفاعل تشرنوبل بأوكرانيا عام 1986.

وقالت الشركة إن السلطات المحلية أخطرتها بوقف خططها بعدما أحدث الزلزال الهائل وموجات المد البحري (تسونامي) الذي ضرب البلاد، سلسلة من الانفجارات في إحدى المحطات النووية.

وتشرف كيوشو للطاقة الكهربائية على تشغيل مفاعلين نوويين في اليابان، وكانت تنوي بناء مفاعل بطاقة إنتاجية تقدر بنحو 1.6 مليون كيلووات في مقاطعة كاغوشيما الجنوبية.

 الحكومة اليابانية رفعت الخطر بمحطة فوكوشيما إلى الدرجة السابعة (الجزيرة)
وكانت الحكومة اليابانية قد قررت أمس رفع مستوى خطورة الأزمة النووية الجارية من المستوى الخامس إلى السابع، وهو الأقصى على المقياس الدولي للحوادث النووية والإشعاعية.

مطار سينداي
وفي تطور آخر يوحي بإعادة الحياة إلى طبيعتها تدريجيا استأنف مطار سينداي باليابان تسيير الرحلات الداخلية اليوم بعدما غمرته المياه إثر موجات المد العاتية (تسونامي) التي أعقبت زلزال الشهر الماضي.

وقالت وكالة (كيودو) اليابانية للأنباء إن إعادة فتح ذلك المطار ستسهل زيارة المناطق التي ضربها الزلزال والإسراع في أنشطة الإغاثة هناك.

وقالت سلطات المطار إن الخطوط الجوية اليابانية وشركة (أول نيبون الجوية) الخاصة تقومان بتسيير ست رحلات يوميا بين مطار سينداي الواقع في مقاطعة مياجي ومطار إيتامي في أوساكا.

المصدر : وكالات

التعليقات