قطار انحرف عن مساره إثر زلزال ضرب مدينة كاشيوازاكي عام 2007 (الأوروبية-أرشيف)

قتل شخصان في زلزال عنيف بقوة 7,2 درجات على مقياس ريختر ضرب المنطقة الواقعة قبالة سواحل شمال شرق اليابان، الأمر الذي دفع بالسلطات المعنية لتحذير السكان من احتمال وقوع أمواج المد البحري (تسونامي).
 
ووفقا لبيان رسمي لهيئة الأرصاد الجوية، وقع الزلزال عند الساعة 11,45 صباح اليوم الأربعاء بالتوقيت المحلي (2.45 بتوقيت غرينتش) قبالة سواحل مدينة سينداي المطلة على ساحل أوفاناتو، وعلى عمق عشرة كيلومترات فقط، وحدد مركز الزلزال على بعد 160 كلم شرق شبه جزيرة أوشيكا في مقاطعة مياغي.
 
وبينما شعر سكان طوكيو بالزلزال حيث اهتزت مبان في العاصمة التي تبعد عن مركز الزلزال 430 كلم، أصدرت الوكالة تحذيرا من حصول تسونامي في الساحل المطل على المحيط الهادئ من جزيرة هونشو الرئيسية، حيث يمكن أن يصل ارتفاع الأمواج إلى 50 سنتيمترا.
 
من جهة أخرى، أكدت مصادر رسمية في شركة توكهو للطاقة الكهربائية أن منشأتها النووية في منطقة أوناغاوا تعمل بشكل طبيعي بعد الزلزال وأن الشبكة الكهربائية لم تتأثر بالهزة.
 
وفي السياق نفسه، قالت السلطات المحلية إن القطارات السريعة استأنفت رحلاتها بشكل اعتيادي بعد توقف لفترة وجيزة إثر وقوع الهزة.
 
يذكر أن الزلازل تعتبر ظاهرة متكررة في اليابان التي تعد أراضيها من الناحية الجيوليوجية واحدة من أكثر مناطق العالم الناشطة على مستوى الزلازل وبنسبة 20% من زلازل العالم التي تتجاوز قوتها ست درجات حسب مقياس ريختر.

المصدر : وكالات