أوباما: على القذافي الرحيل فورا
آخر تحديث: 2011/3/4 الساعة 03:09 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/3/4 الساعة 03:09 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/30 هـ

أوباما: على القذافي الرحيل فورا

أوباما حذر المسؤولين المحيطين بالقذافي من عواقب مساندتهم له (الأوروبية)

جدد الرئيس الأميركي باراك أوباما مطالبته الزعيم الليبي معمر القذافي بالرحيل فورا عن السلطة ووقف العنف ضد شعبه، في حين اقترح سيناتور أميركي تسليح الثوار الذين أضحوا يسيطرون على مناطق عديدة في البلاد.

وقال أوباما في مؤتمر صحفي مشترك بالبيت الأبيض مع نظيره المكسيكي فيليب كالديرون أمس الخميس إن "القذافي فقد شرعيته للقيادة وينبغي أن يرحل". وأضاف "هذا هو الشيء الصحيح الذي يجب عمله".

وحذر المسؤولين المحيطين بالقذافي من أنهم مراقبون، وأن المجتمع الدولي لن يسمح بالهجمات ضد المدنيين.

وقال الرئيس الأميركي إنه يتعين على هؤلاء المسؤولين أن يعلموا أن التاريخ ضد القذافي ودعمهم له واستعدادهم لتنفيذ الأوامر لتوجيه العنف ضد المدنيين هي أمور سيحاسبون عليها.

وأضاف "رسالتنا واضحة، وهي أن العنف يجب أن يتوقف.. وعلى القذافي أن يتنحى ويغادر البلاد، لأن ذلك أفضل لبلاده ولشعبه، وهذا هو الصواب.

كل الخيارات متاحة
وأشار أوباما إلى أن كل الخيارات متاحة أمام الولايات المتحدة، من بينها الخيار العسكري للتعامل مع الأزمة، ولكنه شدد على أن التركيز حاليا ينصب على الوضع الإنساني.

وقال إنه أعطى موافقته لوكالة التنمية الدولية، وهي ذراع في وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) لاستئجار طائرات مدنية للمساعدة في إعادة اللاجئين الفارين إلى تونس إلى بلدانهم، مشيرا إلى أن بلاده ترسل مساعدات إنسانية إلى الحدود الليبية لتلبية الحاجات الملحة للشعب الليبي.

وأعلن أنه أصدر توجيهات للجيش الأميركي بتسيير رحلات جوية لإعادة اللاجئين المصريين بتونس إلى مصر، وقال إنه تم إرسال مساعدات أميركية لمساعدة الأمم المتحدة ومنظمات دولية أخرى هناك.

وقال أوباما إن فرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا لحماية المدنيين من غارات الطائرات الموالية للقذافي مازال خيارا، ولكنه تعهد بأنه سوف يتم تنسيق أي رد في إطار دولي.

 ليبرمان اقترح تدريب المعارضين في ليبيا على استخدام الدفاعات الجوية (الجزيرة)
تسليح الثوار
في السياق، اقترح السيناتور الأميركي جوزيف ليبرمان أن يدرب الأميركيون المعارضين في ليبيا على استخدام الدفاعات الجوية إذا تردد الجيش الأميركي في فرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا، وتسليحهم.

وأثار ليبرمان الذي يرأس لجنة الأمن القومي والشؤون الحكومية في مجلس الشيوخ، الفكرة مع رئيس أركان الجيش الأميركي الجنرال مارتن ديمبسي الذي كان يقدم شهادة أمام لجنة الخدمات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي في ما يتعلق بإعادة تسميته للمنصب.

وقال ديمبسي لليبرمان إن الجيش لديه الخبرة للتدريب في مجال الدفاع الجوي، وقد فعل ذلك مع جيوش في أنحاء العالم.

وأعرب ليبرمان عن دعمه لفرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا وتسليح المعارضة الليبية.

وكان مسؤولون ودبلوماسيون أميركيون بينهم وزير الدفاع روبرت غيتس ورئيس الأركان المشتركة مايكل مولن ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون، قالوا جميعا إن فرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا معقد وخطير، ولم يتم بعد جمع توافق دولي حول الفكرة.

المصدر : وكالات

التعليقات