نتنياهو زعم أن أبو سيسي قانوني (الفرنسية-أرشيف)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأربعاء إن المسؤول في شركة الكهرباء الفلسطينية في قطاع غزة المهندس ضرار أبو سيسي، الذي اختطفه الموساد من أوكرانيا، أدلى بمعلومات هامة، لكنه لم يكشف ما إذا كانت متعلقة بالجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط.

وذكر نتنياهو للقناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي أن أبو سيسي هو عضو مهم في حركة المقاومة الإسلامية (حماس وهو قيد الاعتقال في إسرائيل، زاعما أن اعتقاله –الذي تم عن طريق خطفه من أوكرانيا ومنع النشر حوله لأكثر من شهر- "قانوني".

وأضاف "لا أريد التطرق لقضية شاليط أو قضايا أخرى، وإنما بإمكاني القول فقط إنه أدلى بمعلومات ذات قيمة".

وكرر نتنياهو القول إن إسرائيل تفعل الكثير من أجل تحرير شاليط، "ولا يمر يوم لا نعمل فيه من أجل تحريره، وقسم قليل من ذلك معروف".

ورفض نتنياهو شروط حركة حماس لإجراء تبادل أسرى، معتبرا أن إطلاق سراح 450 أسيرا فلسطينيا سيؤدي إلى دخولهم إلى الضفة الغربية وسوف يَقتلون في (مستوطنة) أرئيل وتل أبيب وحيفا والقدس.

يديعوت أحرونوت ربطت بين خطف أبو سيسي وشاليط (الجزيرة نت) 
معلومات عن شاليط
وكشفت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية أمس الأربعاء استنادا إلى مصادر أجنبية أن إسرائيل اختطفت أبو سيسي من أوكرانيا للحصول على معلومات حول شاليط.

ونفت المحامية الإسرائيلية سمدار بن نتان أن تكون بحوزة موكلها أبو سيسي أي معلومات حول شاليط، وأكدت أنه لم يكن ضالعا في هذا الأمر بأي شكل من الأشكال، "وإذا اعتقدت إسرائيل أن لديه معلومات كهذه عندما اختطفته فإنها ارتكبت خطأ كبيرا، وحان الوقت لأن تعترف بخطئها هذا وتسمح له بالعودة إلى أوكرانيا".

وأضافت بن نتان أن قصة شاليط لم تُذكر بشكل مكشوف في طلبات تمديد اعتقال ضرار أبو سيسي، ولم يتم القول أبدا إنه يعرف شيئا عن تلك القصة أو مرتبط بها.

المصدر : وكالات