فتح باب التطوع أمام الليبيين ببريطانيا
آخر تحديث: 2011/3/3 الساعة 16:34 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/3/3 الساعة 16:34 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/29 هـ

فتح باب التطوع أمام الليبيين ببريطانيا

جانب من الاعتصام اليومي أمام السفارة الليبية بلندن (الجزيرة نت)

أعلنت تنظيمات ليبية معارضة تقيم في بريطانيا عن فتح باب التطوع أمام أبناء الجالية الليبية للقتال في صفوف الثوار ضد نظام العقيد معمر القذافي.

وجاءت هذه الدعوة بعد تصريحات رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون بأن بريطانيا تدرس دعم ثوار ليبيا بالسلاح وتنفيذ خطة لحظر الطيران العسكري فوق الأراضي الليبية والبحث عن إمكانيات الاتصال بالمعارضة الليبية.

ويواصل أبناء الجالية الليبية في بريطانيا اعتصامهم اليومي أمام سفارة بلادهم بلندن في حين دعت "حملة التضامن الليبي البريطاني لحقوق الإنسان" الشباب الليبي إلى التطوع للدفاع عن ليبيا، وقامت بتنظيم حملة لجمع المتطوعين من بريطانيا.

تأتي هذه التطورات، في وقت أكدت فيه مصادر في المعارضة الليبية للجزيرة نت مقتل أول بريطاني من أصل ليبي في معارك البريجة بليبيا، ويُدعى صالح التاغدي, بعد انضمامه للثورة.

وعلمت الجزيرة نت أن عددا من البريطانيين من أصول ليبية التحقوا بالفعل بالثوار داخل الأراضي الليبية حيث يصل ليبيا تباعا متطوعون من بريطانيا وأوروبا للمشاركة في الدفاع عن البلاد.

قنان: معارضة الخارج جزء من الداخل (الجزيرة نت)  
نفي ورفض
ونفت مصادر في حركات المعارضة الليبية  للجزيرة نت أي اتصالات مع الحكومة البريطانية بشأن تسليح الثوار في ليبيا.

وقالت الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا إنها ترفض التدخل العسكري الخارجي في ليبيا وطالبت بمساعدة الشعب الليبي في إنقاذ البلاد من جرائم القذافي.

وقال سالم قنان عضو اللجنة التنفيذية  للجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا إن المعارضة في الخارج جزء من المعارضة في الداخل، وإنهم لاجئون سياسيون فروا من بطش القذافي ولهم الحق في العودة لبلادهم للانضمام للشعب في ثورته.

من جانبه قال عز الدين الشريف من "الحملة الليبية البريطانية لحقوق الإنسان" إنهم فتحوا باب التطوع بعد تصريحات رئيس الوزراء البريطاني التي أشار فيها إلى أن حكومته تدرس تقديم دعم لثوار ليبيا بالسلاح.

وطالب الشريف الحكومة البريطانية بأن تظهر جديتها وتقدم للمعارضة الليبية السلاح والمعدات الحربية ووسائل الاتصال.

غير أن عائشة عز الدين من "حركة شباب ليبيا في بريطانيا" قالت إن مبدأ التطوع للقتال غير مطروح للنقاش، مشيرة إلى أن الشباب الليبي يساند بقوة النضال السلمي عبر التظاهر والاحتجاجات للحصول على حق الشعب المشروع في الحرية، ويدعم الانتفاضة الشعبية في ليبيا "التي اتخذت الطابع السلمي".

المصدر : الجزيرة

التعليقات