الرئيس الأفغاني حامد كرزاي (يسار) كان بين مدعوّي نجاد إلى احتفالات النوروز (الفرنسية)

انتقد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الولايات المتحدة والدول الغربية  بشأن تدخلها في شؤون الشعوب الأخرى، متهما واشنطن وحلفاءها بالدفاع عن مصالحهم غير المشروعة عبر شن الحروب على الآخرين.

وقال أحمدي نجاد في كلمة أثناء الاحتفال بعيد النوروز بالعاصمة طهران  بحضور الرؤساء العراقي والأفغاني والطاجيكي والتركماني والأرمني، إن "حكومات المستكبرين ورغم الدروس التي أعطاها إياها الشعبان العراقي والأفغاني وحقد الرأي العام، تكرر أخطاءها وتقصف تحت حجج مختلفة المدنيين الأبرياء، وتدمر البنى التحتية لدول أخرى بهدف السيطرة عليها".

واتهم الرئيس الإيراني الغرب بالسعي إلى ضمان الحصول على الطاقة بأسعار بخسة، وشن حروب للخروج من الأزمة الاقتصادية. وأضاف أن "الطائرات الحربية والصواريخ والقنابل هي رموز الولايات المتحدة وحلفائها".

وتشن قوات التحالف منذ السبت الماضي عملية عسكرية وحظرا جويا على قوات العقيد الليبي معمر القذافي تطبيقاً للقرار 1973 الذي تبناه مجلس الأمن الدولي الأسبوع الماضي.

 نحو 300 مليون نسمة يحتفلون بالنوروز (الفرنسية)
رمز السلام
وحضر الاحتفال أيضا رئيس البرلمان الباكستاني ونائبا رئيسي وزراء تركيا وأذربيجان ووزيرا خارجية لبنان وسلطنة عمان.

وللعام الثاني على التوالي، تستقبل إيران قادة دول المنطقة لإحياء عيد النوروز الذي يعتبر "رمزا للسلام". ويمثل العيد رأس السنة في إيران وأفغانستان ويحتفل به نحو 300 مليون نسمة في دول المنطقة.

وفي الأسابيع الأخيرة، انتقد مسؤولون محافظون الحكومة الإيرانية لإقامة هذه الاحتفالات رغم الانتفاضات التي يشهدها العالم العربي وخصوصا في البحرين، حيث استخدمت السلطات هناك القوة ضد المتظاهرين الشيعة. لكن رغم هذه الانتقادات، أبقت الحكومة على هذا الاحتفال.

المصدر : وكالات