باكستان والهند تجربان "دبلوماسية الكريكيت"
آخر تحديث: 2011/3/27 الساعة 14:48 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/3/27 الساعة 14:48 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/23 هـ

باكستان والهند تجربان "دبلوماسية الكريكيت"

اللقاءات السابقة لم تحقق انفراجا حقيقيا (رويترز-أرشيف)

وافق رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني على دعوة من رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ لمشاهدة مباراة كريكيت بين فريقي الدولتين فيما أطلق عليه "دبلوماسية الكريكيت". ويرى محللون أن من شأن الزيارة أن تساعد على تحسين العلاقة بين البلدين, دون تحقيق تقدم ملموس.

وقال الناطق باسم رئاسة الوزراء الباكستانية في بيان له "لقد رحبنا بدعوة رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ, وقررنا أن يسافر رئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني لمشاهدة المباراة".

وكان رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ قد وجه دعوة إلى رئيس باكستان ورئيس وزرائها لمشاهدة مباراة ما قبل النهائي لبطولة كأس العالم للكريكيت التي ستجمع منتخبي البلدين في بلدة موهالي بشمال الهند.

وكتب سينغ في رسالة إلى الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري قائلا "تنطوي المباراة على إثارة كبيرة ونحن جميعا نتطلع إلى مباراة كريكيت رائعة، سيكون هذا انتصارا للرياضة".

ريزفي: لا أتوقع اختراقا ملموسا خلال الزيارة بسبب تعرض الحكومة الهندية لضغوط داخلية، ولكن المحادثات ستساهم في تخفيف التوتر وتلطيف الأجواء
تفاؤل حذر
وقال محللون إن من شأن هذه الزيارة أن تساعد على تحسين العلاقات بين الجارين دون أن تحقق تقدما فعليا.

وكانت العلاقات بين البلدين قد شهدت توترا ملحوظا منذ هجمات مومباي سنة 2008 التي تتهم الهند عناصر مسلحة في باكستان بالوقوف وراءها.

وقال المحلل السياسي حسن عسكري ريزفي إنه لا يتوقع اختراقا ملموسا خلال الزيارة بسبب تعرض الحكومة الهندية لضغوط داخلية, ولكنه أبدى تفاؤلا بأن تساهم المحادثات بين الزعيمين في تخفيف التوتر وتلطيف الأجواء قبل محادثات السلام المتوقع انطلاقها في شهر يوليو/تموز المقبل.

ومن المنتظر أن يصل وفد باكستاني برئاسة وزير الداخلية العاصمة الهندية نيودلهي الاثنين المقبل تمهيدا لهذه المحادثات.

وقال مسؤول باكستاني رفيع إنه سيتم خلال المحادثات التي ستستمر على مدى يومين مناقشة مسائل تتعلق بالمسلحين وتبادل المساجين المدنيين وتجارة المخدرات وتخفيف إجراءات التأشيرة.

ومفهوم "دبلوماسية الكريكيت" بين البلدين ليس جديدا فقد قام الرئيس الباكستاني السابق محمد ضياء الحق بزيارة مماثلة للهند عام 1987. كما زار الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف سنة 2005 الهند لمشاهدة مباراة مماثلة. وأدت هذه الزيارة إلى فتح الحدود بين شطري كشمير المتنازع عليها.

المصدر : وكالات