الإشعاعات تعرقل الشحن لليابان
آخر تحديث: 2011/3/25 الساعة 06:51 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/3/25 الساعة 06:51 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/21 هـ

الإشعاعات تعرقل الشحن لليابان

المقاطعة تزيد من الأعباء الناجمة عن الزلزال (الفرنسية)

قال مسؤولون في مجال الشحن البحري إن شركات الشحن البحري الألمانية تتجنب ميناء طوكيو بسبب مخاوف من تعرضها للإشعاعات النووية، وهو ما يزيد من المخاوف بشأن اضطراب إمدادات الغذاء والماء.

وقال الاتحاد الألماني لشركات الشحن البحري يوم الخميس إن من بين الشركات التي توقفت عن التوجه إلى ميناء طوكيو في الوقت الراهن شركة "هياج لويد" خامس أكبر شركة للحاويات في العالم، وشركة كلاوس يتر أوفن.

وقد يتوقف النقل البحري للحاويات إلى شرق اليابان فعليا إذا قررت شركات النقل البحري أن هناك خطورة في الذهاب إلى طوكيو، رابع أكبر ميناء في اليابان.

من جانبهم لم يؤكد أي مسؤول من اتحاد شركات الشحن البحري الياباني أو شركات الشحن الأخرى تحويل أي سفن بعيدا عن طوكيو.

إشعاع بالمياه
وقالت السلطات اليابانية إن الفحوص أظهرت تزايد نسبة اليود المشع في مياه الصنابير بالمدينة بشكل يمثل خطورة على الأطفال الرضع، لكنها أظهرت عودة المستويات الآمنة في العاصمة طوكيو، وإن بقيت هذه المستويات مرتفعة في اثنتين من المناطق المجاورة وهما تشيبا وسايتاما.

كما دعت الحكومة المواطنين إلى الامتناع عن تناول خضراوات مثل السبانخ والملفوف والقرنبيط (الزهرة) والبروكلي المنتجة في محافظة فوكوشيما، وذلك بعد اكتشاف مستويات إشعاع أعلى بكثير من الحدود المسموح بها في 11 نوعًا من الخضراوات المزروعة في المنطقة.

وذكرت أنباء من كوريا الجنوبية أن شركات الأغذية هناك تلقت طلبات شراء ضخمة من اليابان، خاصة بالنسبة للمياه المعدنية وبعض الأغذية السريعة التحضير، وذلك بسبب المخاوف من وجود إشعاعات في المنتجات اليابانية.

في المقابل، أعلنت سنغافورة الخميس التوقف عن استيراد مواد غذائية من المقاطعات اليابانية القريبة من محطة فوكوشيما، وذلك بعدما أمرت السلطات اليابانية بوقف مبيعات بعض المنتجات من المناطق المتضررة من بينها الألبان والخضراوات، وذلك بسبب اكتشاف مواد إشعاعية فيها.

جهود التبريد توقفت بتصاعد الدخان
من أحد المفاعلات بفوكوشيما (الفرنسية)
دخان بفوكوشيما
من جانب آخر قال التلفزيون الياباني إن دخانا تصاعد لأول مرة من المفاعل رقم 1 في محطة فوكوشيما التي تعرضت لأضرار بالغة جراء الزلزال وتسونامي، كما شوهدت أعمدة الدخان الأبيض تتصاعد من المفاعلات 2 و3 و4 بالمحطة.

وشهدت الأيام الماضية جهودا متواصلة لخفض درجة الحرارة داخل المفاعلات عن طريق ضخ كميات هائلة من المياه، لكن العمل توقف في الساعات الماضية بعد رصد دخان أسود يتصاعد من مبنى المفاعل، حيث صدرت التعليمات إلى العاملين بالاحتماء في مكان مغلق.

هزات جديدة
يذكر أن اليابان ما زالت تتعرض لسلسلة من الهزات في أعقاب الزلزال المدمر الذي ضربها يوم 11 مارس/آذار الجاري وبلغت قوته 9 درجات على مقياس ريختر، وتلته موجات هائلة من المد.

وكانت آخر هذه الهزات قبل ظهر الخميس وبلغت قوته 6.1 درجات بمقياس ريختر في شمال البلاد، وذلك بعد ساعات قليلة من زلزال بقوة 4.9 درجات ضرب مناطق في شرق اليابان.

في الوقت نفسه، أعلنت الشرطة اليابانية اليوم حصيلة رسمية جديدة لضحايا الزلزال وتسونامي، موضحة أنه تم تسجيل 9811 قتيلا و2779 مصابا، إضافة إلى فقد 17541 شخصا وتشريد أكثر من 200 ألف آخرين.

كما ذكرت السلطات أن موجات تسونامي التي نتجت عن الزلزال المدمر بلغ ارتفاعها أكثر من 23م في أجزاء من شمال شرق اليابان.

المصدر : وكالات

التعليقات