تشييع عناصر من الأمن الباكستاني قتلوا في تفجيرات شهر نوفمبر الماضي (الفرنسية)

قتل خمسة باكستانيين وجرح 25 آخرون في تفجير انتحاري صباح اليوم الخميس في مدينة دوبا الواقعة في شمال غرب البلاد بمنطقة خيبر باختونخوا.

وذكر مسؤول أمني أن التفجير، الذي تم عبر سيارة مفخخة، كان يستهدف مركزا للشرطة بالمدينة، حيث دمر جزءا منه إلى جانب إلحاقه أضرارا بالغة بعدة منازل مجاورة.

ويوجد من بين القتلى ضابط أمن وأربعة من المدنيين كانوا يمرون بالمكان حين وقوع التفجير.

وبحسب المصدر نفسه فإن رجال الأمن حاولوا توقيف السيارة وتفتيشها، غير أن الانتحاري اقتحم حاجز التفتيش وفجر نفسه بالقرب من مركز الشرطة.

ولم تعلن أي جهة تبنيها للعملية، غير أن قوات الأمن اعتادت توجيه اتهامات إلى متعاطفين مع تنظيمي القاعدة وطالبان بتنفيذ عمليات تفجير ضد رجال الأمن.

هجمات متكررة
ويأتي هذا التفجير الجديد أياما قليلة بعد هجوم مماثل شنه مسلحون ضد رجال الشرطة بمدينة هانغو بمنطقة خيبر نفسها.

وفي إحصائية لوكالة الصحافة الفرنسية فإن نحو 4100 شخص لقوا مصرعهم في تفجيرات بباكستان منذ أن بدأت الحكومة حملة ضد ناشطين يتهمون بدعم طالبان والقاعدة.

وتطالب واشنطن إسلام آباد بتكثيف عملياتها ضد القبائل في منطقة وزيرستان على الحدود مع أفغانستان، غير أن السلطات الباكستانية تؤكد من جهتها أن ما تطالب به الولايات المتحدة يفوق طاقة قواتها.

وكان حوالي 12 مسلحا قد لقوا مصرعهم في منطقة أوركزاي السفلى وسوات ودير السفلى بشمال غرب البلاد يوم الثلاثاء، بعد هجوم شنته قوات الأمن الباكستانية عليهم.

المصدر : وكالات