عامل في مطعم بهونغ كونغ يقيس درجة الإشعاع في محار ياباني (رويترز)


قررت إدارة الأغذية والدواء الأميركية حظر استيراد الحليب والمنتجات الطازجة من المناطق القريبة من المفاعل النووي الياباني الذي تضرر جراء الزلزال وأمواج تسونامي التي ضربت البلاد في 11 مارس/آذار الجاري.

 

وأوضحت الإدارة الأميركية أن لائحة الحظر تشمل كافة أنواع الألبان ومشتقاتها، والفاكهة والخضراوات الطازجة من أربع مقاطعات يابانية هي فوكوشيما وأيباراكي وتوتشيغي وغونما.

 

ونقلت وكالة أنباء كيودو اليابانية عن وزارة الصحة في طوكيو رصدها إشعاعا أعلى من المستوى المعتاد في 11 نوعا من الخضراوات القادمة من منطقة فوكوشيما ومنها البروكلي والسبانخ والكرنب والقرنبيط.

 

ونبه رئيس وزراء اليابان مواطنيه إلى عدم تناول الخضراوات المزروعة بالقرب من المفاعل النووي في محطة فوكوشيما دايتشي الأكثر تضررا من الزلزال وتسونامي مخافة إصابة هذه المنتجات بتلوث إشعاعي.

 

وصرح مسؤول حكومي ياباني لقناة تلفزيونية محلية بأنه تم تسجيل مستوى إشعاع داخل محطة لتنقية مياه الشرب في العاصمة طوكيو تتجاوز المستويات المقبولة بالنسبة لصحة الأطفال، وقد نصحت السلطات السكان بعدم تقديم مياه الشرب لأطفالهم.

 

التسلسل الزمني لأزمة محطة فوكوشيما النووية (الفرنسية)
مياه ملوثة

وعلى مقربة من المنشأة النووية المتضررة تم اكتشاف معدلات إشعاعية تفوق الحد المسموح به في مياه البحر، في وقت يستمر فيه تسرب الإشعاعات من محطة فوكوشيما.

 

ونقلت رويترز عن هيئة الإذاعة اليابانية (أناتشكيه) أن زلزالا قوته ست درجات هز أجزاء من شمال اليابان اليوم الأربعاء، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار.

 

وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أمس إن سلطات طوكيو ستقوم بقياس الإشعاعات النووية في البيئة البحرية المحيطة بمحطة فوكوشيما خلال يومي أمس واليوم، حيث ستجري تحاليل على عينات من ماء البحر في ثماني مناطق على أن تقدم نتائجها يوم غد.

 

وبسبب ارتفاع معدلات الإشعاع، أوقف العاملون في المفاعل رقم 2 العمل مؤقتا اليوم، وانسحبوا من بعض أجزاء المجمع النووي، حيث تجري محاولات للحيلولة دون وقوع كارثة نووية من خلال تبريد المفاعل.

 

وفي السياق ذاته يقدم وزير الاقتصاد الياباني اليوم خلال اجتماع للحكومة تقديرات للخسائر الناجمة عن الزلزال الذي هز البلاد، حيث يتوقع أن تتراوح تكلفتها بين 15 تريليون ين و25 تريليونا (185 إلى 308 مليارات دولار).

 

الدعم الشعبي للطاقة النووية في السويد تراجع بشكل حاد تحت وقع ما يجري في اليابان، حيث أظهر استطلاع رأي أن 36% يؤيدون التخلي تدريجيا عن الطاقة النووية مقارنة بـ15% قبل ثلاث سنوات
تداعيات دولية

وأوردت وكالة الأنباء الألمانية أن الحكومة الإيطالية ستعلق لمدة عام خططها للعودة إلى استخدام الطاقة النووية، على خلفية الأزمة النووية في اليابان.

 

وأشار وزير التنمية الاقتصادية الإيطالي باولو روماني أمس إلى أن حكومة بلاده علقت أعمال البحث عن مواقع لإنشاء مفاعلات نووية جديدة في البلاد لمدة 12 شهرا، وهو إجراء يتوقع أن يقره مجلس الوزراء الإيطالي اليوم.

 

وفي السويد كشف استطلاع للرأي نشرت نتائجه أمس أن الدعم الشعبي للطاقة النووية في البلاد تراجع بشكل حاد تحت وقع ما يجري في اليابان، حيث أظهر الاستطلاع الذي أنجز لفائدة يومية سويدية، أن 36% من المشاركين يؤيدون التخلي تدريجيا عن الطاقة النووية مقارنة  بـ15% أعربوا عن رغبتهم في القيام بذلك في استطلاع مماثل أجري قبل ثلاث سنوات.

المصدر : وكالات