أظهرت نتائج استطلاع أجرته شركات متخصصة في أوروبا لصالح مركز الجزيرة للدراسات أن غالبية كبيرة من الأوروبيين مؤمنون بقوة تأثير اللوبي المؤيد لإسرائيل في سياسات بلدانهم ووسائل الإعلام فيها.

وقد هدفت الدراسة التي شارك فيها أكثر من سبعة آلاف شخص في ست دول أوروبية (بريطانيا وفرنسا وإسبانيا وهولندا وألمانيا وإيطاليا) إلى تقديم صورة دقيقة لمدى فهم الجمهور للجوانب الأساسية المتعلقة بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وقامت بإجراء هذه الدراسة الاستطلاعية لصالح مركز الجزيرة للدراسات شركة (ICM) المتخصصة في مجال استطلاعات الرأي العام في أوروبا ، ومرصد الشرق الأوسط (MEMO)، ومركز الأبحاث الإسلامي الأوروبي (EMRC).

وقال مركز الجزيرة للدراسات الذي أطلق نتائج الاستطلاع في 13 مارس/آذار 2011 ضمن فعاليات منتدى الجزيرة السادس، إن هذه النتائج تفيد صناع القرار ووسائل الإعلام والمدافعين عن الحق الفلسطيني والباحثين والأكاديميين في معرفة الكيفية التي تنظر بها العينة المشاركة في الاستطلاع إلى الصراع.

تأثير اللوبي اليهودي
وقال 70% من الذين استطلعت آراؤهم إن اللوبي المؤيد لإسرائيل يؤثر على وسائل الإعلام، واعتبر 67% منهم أن هذا اللوبي يؤثر على جدول الأعمال السياسي.

ورأى 31% أن إسرائيل هي أكبر تهديد للسلام العالمي مقارنة بـ7% قالوا الشيء نفسه عن الفلسطينيين.

وقال 48% من هؤلاء إنهم يعتقدون أن إسرائيل تستغل تاريخ معاناة الشعب اليهودي في أوروبا لاستقطاب تأييد الجماهير.

ورغم أن 34% فقط من المستطلعة آراؤهم ترى أن إسرائيل ليست ديمقراطية، فإن 65% يعتقدون (بصرف النظر عن كونها ديمقراطية أم لا) وجود ظلم وهيمنة من جانب مجموعة دينية واحدة في إسرائيل على أخرى، وأن إسرائيل لا تعامل كل الجماعات الدينية على قدم المساواة.

حصار غير قانوني
ويعتقد 53% ممن شملهم الاستطلاع أن الحصار الاقتصادي الإسرائيلي على قطاع غزة غير قانوني، ويرى 64% أن الرد الإسرائيلي المسلح على القوارب التي تنقل الإمدادات إلى قطاع غزة في مايو/أيار 2010 لم يكن قانونيا.

كما يرى 60% أن الحرب الإسرائيلية على غزة خلال شتاء  2008-2009 كانت غير قانونية.

وبينما قال 50% من المستطلعة آراؤهم أن انتقاد إسرائيل لا يجعل الشخص معاديا للسامية، اعتبر 58% منهم أن القانون الأوروبي لا ينبغي أن يتغير ليسهل لأولئك المتهمين بارتكاب جرائم حرب زيارة أوروبا.

واعتبر 40% أن المستوطنات الإسرائيلية هي العقبة الكبرى في طريق السلام في الشرق الأوسط، ورأى 45% أنه ينبغي إدراج حماس في محادثات السلام بين إسرائيل وفلسطين.

وقال 54% إنهم يعتقدون أن القدس يجب أن تكون مدينة دولية محايدة.

وفي مؤشر آخر على اطلاع الأوروبيين على الصراع العربي الإسرائيلي، قال 51% إنهم فكروا في قطاع غزة عندما سمعوا عبارة "الصراع الإسرائيلي الفلسطيني".

المصدر : الجزيرة